الجمعة 12 تموز 2019 | 12:56 صباحاً بتوقيت دمشق
  • صواريخ إس400.. منظومة دفاعية "مرغوبة"

    صواريخ
    صورة تعبيرية

    جذبت صواريخ إس400 الروسية أنظار العالم إليها، باعتبارها منظومة دفاعية متطورة تحفظ الحدود الجوية من أي اعتداء وتتصدى بكفاءة -حسب خبراء- لأي هجوم.

    تركيا بدأت مؤخراً الحصول على تلك الصواريخ من روسيا، بعد مفاوضات شاقة مع الروس والغرب على حدٍ سواء.

    وكانت الصين أول دولة تحصل على المنظومة الروسية، في حين أن دولاً أخرى مهتمة بالحصول على الصواريخ مثل الهند والسعودية وقطر وباكستان والجزائر.

    تم تصميم صواريخ إس400 لتدمير الطائرات والصواريخ الإستراتيجية والتكتيكية، والصواريخ الباليستية، وأهداف تفوق سرعتها سرعة الصوت، كما أنها قادرة على تدمير عدة أهداف في آن واحد.

    ويُغطي رادار S-400 دائرة قطرها 600 كم، ويمكن إعدادها للإطلاق خلال 5 دقائق، بينما يغطي رادار منظومة باتريوت الأمريكية مدى 150 كم، ويحتاج إعداده إلى 30 دقيقة.

    وتتكون الكتيبة الواحدة المشغلة لأنظمة إس400 من قيادة عمليات محمولة واحد على الأقل، و8 منصات قاذفة و32 صاروخا.

    وتعتبر من أكثر أنظمة الدفاع الجوي كفاءة في العالم، فقد بدأ الاتحاد السوفياتي بتطويرها بعد انتهائه من تطوير نظيرتها "إس300".

    ودخلت أنظمة إس400 الخدمة الفعلية في الجيش الروسي اعتبارًا من عام 2007، وقد جاء تصميمها لتوفير درجة عالية من الحماية الفعالة سياسيًا واقتصاديا وعسكريا.

    تقاريرصواريخ إس 400روسياتركيا