loader
الجمعة 12 تموز 2019 | 9:30 صباحاً بتوقيت دمشق
  • خطة لتوريط المستثمرين السوريين في الخارج.. ومساع لتوحيد أحزاب سياسية كردية

    خطة

    خاص - قاسيون: خدمة يومية تقدمها وكالة قاسيون، نستعرض خلالها أبرز ما ورد في الصحف والمواقع العربية، وفيما يلي عرض لأبرز ما جاء في يوم الجمعة 12  تموز/يوليو 2019.

     

    في موقع صحيفة "زمان الوصل": قال اتحاد غرف التجارة السورية فريق عمل، مهمته التواصل مع رجال الأعمال والمستثمرين السوريين الذين فروا إلى خارج البلد في السنوات الثماني الماضية، وإقناعهم بالعودة والاستثمار في سوريا مجدداً، في مشهد وصفه الكثير من المراقبين، بأنه محاولة توريط لهؤلاء المستثمرين معهم، في ظل الضغوط الجديدة التي بدأ يتعرض لها التجار من قبل النظام، والذي أخذ يطالبهم علانية بضرورة دعمه بأموالهم.

    ويضم فريق العمل المذكور في عضويته كل من، عبد الرحيم رحال، ود. عبد الناصر شيخ فتوح، وفيصل سيف، ورندة العجيلي، ومازن كنامة، وأنس جود، وربى عبود. حيث أشار اتحاد غرف التجارة بأنهم سيقومون بوضع استراتيجية عمل لتنفيذ هذا الهدف خلال مدة أقصاها 3 أيام.

    واعتبرت مواقع إعلامية مقربة من النظام أن هذه الخطوة تعتبر الأهم لجهة تحفيز عودة وتوظيف رؤوس أموال المغتربين وإعادة ضخها في مشاريع إعادة الإعمار وتأمين البنى التحتية اللازمة لذلك..

     

    في موقع صحيفة "عنب بلدي": اجتمعت أحزاب سياسية كردية في مناطق “الإدارة الذاتية” بمدينة القامشلي، بهدف توحيد الصف الكردي بدعم دولي وإقليمي.

    وأوضحت أن 28 حزبًا سياسيًا كرديًا اجتمعت اليوم في مكتب دائرة العلاقات الخارجية التابعة للإدارة الذاتية بمدينة القامشلي، لمناقشة مسودة وثيقة سياسية تهدف لتشكيل “وحدة كردية”.

    وأضافت أن الاجتماع عقد بشكل مغلق أمام وسائل الإعلام، “ومن المتوقع أن يخرج المجتمعون ببيان للرأي العام في نهاية الاجتماع”.

     

    في موقع وكالة أنباء النظام "سانا": ضبطت عناصر جمارك ضابطة دمشق معملا يقوم بتعبئة مياه غير معروفة المصدر على أنها مياه معدنية “بقين وفيجة” في مزرعة بمنطقة عرطوز البلد مزارع التابعة لمحافظة ريف دمشق.

    وبينت جمارك دمشق أنه نتيجة ورود معلومات عن المزرعة المذكورة قمنا بتوقيع أمر بالتحري أصولا فوجدنا داخل المزرعة معملا مصغرا لتعبئة المياه المعدنية بلصاقات مزورة تحمل اسم بقين وفيجة إضافة إلى خزانات مياه وأجهزة كبس وآلة تصوير وطابعة لتغليف عبوات المياه.

    وأشارت إلى أن المياه التي يتم تعبئتها كانت بخزانات على الأسطح ومعرضة للشمس وغير معروفة المصدر مبينا أنه تم حجز الموجودات مع المخالف وتسليمها إلى مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك بريف دمشق أصولا.

    الصحافة السوريةالنظام السوريتجار