الأربعاء 10 تموز 2019 | 3:10 مساءً بتوقيت دمشق
  • ماهي أفضل الطرق للتعامل مع الوالدين؟

    ماهي
    صورة تعبيرية

    إليكم أفضل الطرق للتعامل مع الوالدين بغية تحقيق تواصل فعال معهما وتجنب إلحاق الأذى بهما:

    الاحترام

    يجب على الابن احترام والديه وبرهما مهما كان الأمر صعباً، ذلك لأنهما هما من أنجباه وأتيا به إلى هذه الدنيا، وهما من قاما برعايته، وقدما حبهما له بأفضل طريقة، لذلك فعليه احترامهما ومعاملتهما بلطف واهتمام، وعلى الإنسان أن يدرك أنه سيكون يوماً ما مكانهما.

    تقبلهما كما هم

    الطريقة الصحيحة لتكريم الوالدين هي بمحبتهم وتقبلهم كما هم، وذلك بغض النظر عن عيوبهم أو الأشياء المزعجة التي كانوا يفعلونها، يجب تجاوز هذه الأمور، ليس للحصول على فائدة ملموسة؛ وإنما لمجرد الحب لهما، فهما قد تجاوزا كل الأمور المزعجة في أولادهم، وأحبوهم كما هم.

    التواصل معهما

    من أهم الأمور التي يجب على الابن أن يتعامل بها مع والديه، هي البقاء على تواصل معهما، ويكون ذلك بإلقاء التحية والسلام عليهما صباحاً ومساءً، وليس بالضرورة أن يلقي عليهما سلاماً رسميها؛ حيث تكفي كلمات بسيطة، مثل مرحباً، أو صباح الخير لتسعد يومهما، فهما في العمق يشعرون بأن هذه الكلمات تعني أنه يحبهما.

    إظهار الخير من تربيتهما

    يتعرّض الأبوان لصعوبات كبيرة أثناء تربية أولادهم، وهم عادةً ما يشعرون بالذنب وتأنيب الضمير والندم على الكثير من الأمور، فهما عادةً ما يتسائلون فيما إذا كانوا قد فعلوا الصواب أثناء تربيتهم لأبنائهم، لذلك فعلى الابن أن يظهر لوالديه بأنه يقدر حبهم وتربيتهم له، وأن يجد سبيلاً لإظهار الخير الذي زرعوه فيه.

    معاملتهما كالأصدقاء

    تقول الدكتورة تينا تيسينا، وهي طبيبة نفسية مرخّصة في لونغ بيتش بولاية كاليفورنيا، بأنه يجب عدم حصر المحادثات مع الوالدين حول العائلة، أو تقييدها فقط بأحاديث تتعلق بأفراد العائلة، لذلك يجب التحدث إلى الوالدين كأنهما أصدقاء، والتخلي عن دور الطفل الصغير، وذلك بالبدء بمحادثتهما كما تتم المحادثات بين الأصدقاء، حيث هناك العديد من الأمور التي يمكن مشاركتهما الحديث بها، كالرياضة، والعمل، والقضايا المحلية، والسياسية، والوطنية، كما أن هناك العديد من الأشياء التي يمكن أن يتم اكتشافها معهم.

    المصدر: مواقع إلكترونية

    منوعاتمجتمعوالديننصائح