الأحد 7 تموز 2019 | 6:38 مساءً بتوقيت دمشق
  • لإخراج إيران من سوريا.. لقاء سري جمع جميل الحسن بالإسرائيليين

    لإخراج

    كشفت مصادر مطلعة عن اجتماع سري، عُقد بين ضباط من ميلشيا النظام، على رأسهم رئيس جهاز "المخابرات الجوية" اللواء جميل الحسن وقادة من الفيلق الخامس، مع ضباط من المخابرات الإسرائيلية، وذلك أواخر شهر حزيران الماضي، في محاولة لإخراج الميليشيات الإيرانية من سوريا.

    وقام اللواء جميل الحسن قائد فرع المخابرات الجوية التابع للنظام، في 30 حزيران الماضي، بزيارة جنوب سوريا، وأعلنت وسائل إعلام موالية عن زيارته، عدة قرى وبلدات بريف درعا، ولقائه عدداً من الوفود التي ضمت شخصيات من مروجي المصالحات وحزب البعث، على خلفية توترات تشهدها المحافظة.

    وحسب "مدونة هادي العبدالله"، عُقد الاجتماع مع الإسرائيليين بالقرب من "سرية الصفرة" في محافظة القنيطرة الملاصقة للحدود مع الجولان السوري المحتل، والسرية هي نقطة مراقبة روسية تخضع لإشراف الشرطة العسكرية الروسية التي نسقت للاجتماع.

    وأقال رأس النظام بشار الأسد، يوم الأحد 7 تموز/يوليو 2019، جميل الحسن من رئاسة الإدارة العامة للمخابرات الجوية بعد أكثر من 10 سنوات فيها، وعين مساعده اللواء غسان جودت بديلاً عنه.

    وعرض الإسرائيليون على الحسن  دمج الفيلق الخامس بقوات النظام واعتباره جزءاً من المؤسسة العسكرية للنظام، وإخراج المليشيات الإيرانية من المنطقة وإبعادها مسافة 55 كيلومتراً عن الحدود مع الجولان، على أن تموّل اسرائيل عملية قتال المليشيات الإيرانية الرافضة للانسحاب من الحدود، وبدعم روسي.

     

    وانتهى الاجتماع الذي طال لأكثر من 4 ساعات، دون التوصل لاتفاقيات محددة، وقد فُرِضَ على المنطقة طوق أمني مشدد أثناء الاجتماع.

    يذكر أن إسرائيل قامت بقصف مقرات تابعة للميليشيات الإيرانية في سوريال بالقرب من دمشق وحمص، بعد أيام من الاجتماع.

    معركة حماةجميل حسن إسرائيل