الخميس 4 تموز 2019 | 4:35 مساءً بتوقيت دمشق
  • بشار الأسد يظهر قرب سجن صيدنايا العسكري (صور)

    بشار

    زار رأس النظام بشار الأسد مدينة صيدنا شمالي دمشق، للمشاركة بمعسكر الشباب السوري السرياني الكاثوليكي الذي أقيم في دير "القديس توما" القريب جداً من سجن صيدنايا العسكري سيئ الصيت.

    ويعد سجن صيد نايا أكبر مسلخ بشري في سوريا الأسد، ومن أسوأ سجون العالم حيث يتعرض المعتقلون فيه لأسوأ اصناف التعذيب، والظروف اللاإنسانية.

    وشارك رأس النظام في جلسة حوارية مفتوحة بدير القديس توما خلال معسكر الشباب السوري السرياني الكاثوليكي، الذي انطلق أول أمس الثلاثاء تحت عنوان "فيك رجائي".

    ويقع دير القديس توما الأثري، على مقربة من سجن صيد نايا، الذي يبعد عن وسط العاصمة السورية 30 كيلومتر.

    ونشرت صفحة  "رئاسة الجمهورية العربية السورية" صوراً لزيارة رأس النظام على موقع فيسبوك، بعد يومين من الزيارة.

    ويقع سجن صيدنايا العسكري على بعد 30 كيلومترا، شمالي دمشق، في سوريا. ويتبع السجن وزارة الدفاع السورية، وتديره الشرطة العسكرية. اكتسب سجن صيدنايا العسكري سمعة سيئة بسبب استخدام التعذيب والقوة المفرطة إثر أعمال شغب قام بها بعض نزلاء السجن في عام 2008. ويتكون سجن صيدنايا العسكري من مبنيين، ويمكن أن يستوعبا فيما بينهما ما بين 10000 و20000 سجين.

    منذ بداية الثورة في سوريا في عام 2011، أصبح سجن صيدنايا الوجهة النهائية لمعارضي النظام السلميين وأيضاً لأفراد عسكريين اشتُبِه في أنهم عارضوا النظام.

    بشار الأسدالنظام السوريسجن صيدنايا