loader

كاميرا "قاسيون" ترصد الأضرار في "مسجد عمر بن الخطاب" وسط مدينة الباب

أفاد مراسل "وكالة قاسيون"، باستشهاد مدنيين اثنين، الأربعاء 3 تموز/ يوليو 2019، وجُرح "12" آخرين جراء انفجار دراجة مُفخخة وسط مدينة الباب بريف حلب الشمالي.

وأوضح المراسل، أن الدراجة وضِعت أمام المحل الواقع تحت مسجد "عمر بن الخطاب" وسط المدينة، ما أدى إلى حدوث أضرار جسيمة في المسجد، والمحال المحيطة.

وذكر المراسل أن الشهيدين هما "حسين قشقوش" و"محمود محمد نزار شعبان"، مشيراً إلى إصابة مؤذن المسجد بجروح خطيرة.

ونوه المراسل إلى أن التفجير وقعوا خلال تشيع شهيدين من الفصائل العسكرية قضوا، الثلاثاء 2 تموز/ يوليو، خلال اشتباكات مع ميلشيا "قسد" على جبهات ريف مدينة "الباب".

وأضاف المراسل أن إجتماعاً عُقد قبل يومين للمؤسسات المدنية والعسكرية في مدينة" الباب" لإيجاد الحلول حول التفجيرات الأخيرة التي تضرب المنطقة، وتركيب كاميرات مراقبة ومتابعة الوضع الأمني بصورة افضل من السابق وتكثيف الجهود لتدارك مثل هذه الاعمال.

وكانت سلسلة من التفجيرات بواسطة الدراجات المُفخخة والعبوات الناسفة استهدفت المدينة والبلدات المحيطة بها في وقت سابق.