الإثنين 1 تموز 2019 | 2:37 مساءً بتوقيت دمشق
  • أطفال المناطق الملوثة أقل ذكاء ب8 نقاط من أطفال الهواء النظيف

    أطفال

    درس الباحثون دماغ أكثر من 1000 طفل في مقاطعة في ولاية تينيسي ، ووجدوا أن معدل الذكاء تأثر بشكل خاص بالتلوث الجزيئي PM10

    ويمكن أن تضعف الجزيئات السامة المشيمة أو تنتقل مباشرة إلى دماغ الطفل
    تشير دراسة إلى أن الأطفال المولودين لأمهات يعشن في مناطق ملوثة قد يصبحون أقل ذكاءً.

    ووجدت الأبحاث أن التعرض لجزيئات صغيرة من تلوث الهواء يمكن أن يؤثر على نمو المخ لدرجة أنه يضعف معدل ذكاء الطفل. يقترح العلماء أن الجزيئات السامة قد تكون قادرة على الانتقال عبر المشيمة والتسبب في تلف مباشر للمخ أو توقف عمل المشيمة بشكل صحيح.

    تم العثور على معدل الذكاء للأطفال الصغار الذين يعيشون في المناطق شديدة التلوث بنسبة 2.5 نقطة في المتوسط - وتراجع بمقدار 6.8 نقطة -عن الاطفال اللذين يعيشون في مناطق نظيفة


    وتضاف هذه النتائج إلى المخاوف المتزايدة بشأن التلوث الجسيم ، الذي لا ياتي من السيارات ولكن من الأعمال الصناعية 

    قام الباحثون بدراسة الأطفال الذين يعيشون في مقاطعة شيلبي بولاية تينيسي ووجدوا أن التلوث الذي كان يدمر أدمغتهم لكن ليس بسبب حركة المرور انما من محطة كهرباء قريبة ومصانع ومستودع للسكك الحديدية ومطار 

    المصدر: دايلي ميل

     

    مترجمصحةبكتيريا