الإثنين 1 تموز 2019 | 10:47 صباحاً بتوقيت دمشق
  • أمريكا تتبنى قصف مقرات "حراس الدين" غرب حلب

    أمريكا

    تبنت الولايات الأمريكية المتحدة قصف مقرات تنظيم "حراس الدين"، غرب حلب، والذي سقط خلاله عدد من القتلى والجرحى.

    وقُتل 6 مقاتلين، وجرح آخرون، من تنظيم حراس الدين، إثر استهداف مقرات التنظيم، في ضاحية ريف المهندسين غرب حلب.
    وبحسب قناة الجزيرة جاء في بيان التحالف الدولي، القيادة المركزية الامريكية "قامت القوات الأمريكية بتنفيذ ضربة ضد قيادة تنظيم القاعدة في سوريا في منشأة تدريب بالقرب من محافظة حلب، سوريا، 30 يونيو / حزيران 2019".

    ونعت صفحات مقربة من "حراس الدين"، المقاتلين الذين سقطوا في الغارة، "أبو الفدا التونسي"، . "أبو عمرو التونسي"، "أبو يحيى الجزائري"، . "أبو ذر المصري"، "أبو إبراهيم الشامي"، "أبو دجانة التونسي". 

    وذكر البيان "استهدفت هذه العملية مسؤولين فاعلين من تنظيم القاعدة يقومون بالتخطيط لشن هجمات خارجية تهدد المواطنين الأمريكيين وشركائنا، والمدنيين الأبرياء".

    وتداول ناشطون صوراً لبقايا الصواريخ التي استهدف مقرات "حراس الدين"، في ضاحية المهندسين غرب حلب.

    وأضاف البيان "يظل شمال غرب سوريا ملاذاً آمناً حيث يقوم قادة القاعدة في سوريا بتنسيق الأعمال الإرهابية بنشاط، بما في ذلك التخطيط للهجمات في جميع أنحاء المنطقة وفي الغرب".

    وتنظيم حراس الدين تأسس في أوائل 2018، إثر انشقاق مقاتليه عن "تحرير الشام"،  "جبهة النصرة سابقاً، بعد فك تحرير الشام منتصف 2016 الارتباط بتنظيم القاعدة وزعيمها أيمن الظواهري، رفض مجموعة من المقاتلين قرار "أبو محمد الجولاني"، زعيم تحرير الشام، وبدأ الجهاديون الرافضون لفك الارتباط بالقاعدة تأسيس جماعات جهادية مرتبطة بالقاعدة.

    بقايا احد الصواريخ التي ضربت موقع اجتماع تنظيم "حراس الدين" في ريف المهندسين الغربي

    حراس الدينالتحالف الدوليأمريكا