الإثنين 1 تموز 2019 | 9:53 صباحاً بتوقيت دمشق
  • قتلى وجرحى في صفوف "حراس الدين" جراء قصف مجهول لمقرات التنظيم

    قتلى

    قُتل 6 مقاتلين، وجرح آخرون، من تنظيم حراس الدين، إثر استهداف مقرات التنظيم من قبل جهة مجهولة، في ضاحية ريف المهندسين غرب حلب.

    ورجحت مصادر متطابقة أن يكون التحالف الدولي هو من نفذ الغارات إذ سبق أن شن التحالف الدولي غارات مشابهة على مقرات التنظيم في إدلب قبل عامين، في حين رجحت مصادر أخرى أن يكون الروس وراء الاستهداف.

    ونعت صفحات مقربة من "حراس الدين"، المقاتلين الذين سقطوا في الغارة، "أبو الفدا التونسي"، . "أبو عمرو التونسي"، "أبو يحيى الجزائري"، . "أبو ذر المصري"، "أبو إبراهيم الشامي"، "أبو دجانة التونسي". 

    وتنظيم حراس الدين تأسس في أوائل 2018، إثر انشقاق مقاتليه عن "تحرير الشام"،  "جبهة النصرة سابقاً، بعد فك تحرير الشام منتصف 2016 الارتباط بتنظيم القاعدة وزعيمها أيمن الظواهري، رفض مجموعة من المقاتلين قرار "أبو محمد الجولاني"، زعيم تحرير الشام، وبدأ الجهاديون الرافضون لفك الارتباط بالقاعدة تأسيس جماعات جهادية مرتبطة بالقاعدة.

    ويتوزع وجود عناصر التنظيم في جبال غرب إدلب وجبل باريشا، ومدينة سرمين، ورفض التنظيم اتفاق سوتشي واعتبره“"مؤامرة كبرى"، وشبهه بما حصل في البوسنة، حيث قال قيادي في "حراس الدين" مشبهاً سوتشي بما حصل بالبوسنة |"بعد أن سلّم المسلمون السلاح، قتلهم الصرب تحت أعين الأمم المتحدة".

    حراس الدينالتحالف الدوليغرب حلبقصف جوي