الخميس 27 حزيران 2019 | 11:36 صباحاً بتوقيت دمشق
  • سياحة في سوريا وحرب في البوسنة.. عندما يدور التاريخ

    سياحة
    صورة تعبيرية

    رصد - قاسيون: يدور التاريخ ليأخذ معه دولاً وحضارات أو يعيد لأخرى أمجادها ورفاهيتها، ثم تنقلب الأمور مجدداً مع مرور الزمن وهكذا حتى ينقضي الزمان.

    الناشط السعودي "فيصل ريم الله" غرّد على حسابه عبر تويتر قائلاً إن السفر إلى سوريا عام 1998 كان يُعتبر "سياحة"، أما دولة البوسنة والهرسك الأوروبية فكانت تعيش حرباً طاحنة في العام ذاته.

    وتابع المغرّد حديثه بالقول إنه وبعد عشرين عاماً فقط، أصبح السفر إلى البوسنة "سياحة"، بينما السفر إلى سوريا هو مخاطرة كبيرة لكونها الآن تعيش حرباً طاحنة، وأوضاعاً أمنية بالغة التعقيد نتيجة قمع النظام للشعب السوري واستقدامه احتلالاً أجنبياً إلى البلاد.

    واستشهد المغرّد بآية من القرآن الكريم تقول: "وَتِلْكَ الْأَيَّامُ نُدَاوِلُهَا بَيْنَ النَّاسِ".

    وشهدت البوسنة والهرسك حرباً شاركت فيها عدة دول أوروبية ابتداءاً من العام 1992، وهي دول البوسنة و يوغسلافيا وكرواتيا.

    سورياالبوسنة والهرسكحربسياحة