loader
الأربعاء 26 حزيران 2019 | 0:0 صباحاً بتوقيت دمشق
  • آخر المستجدات الميدانية في سوريا (تقرير اليوم)

    آخر

    خاص - قاسيون: تستمر المعارك العنيفة بين قوات النظام وفصائل المعارضة على جبهات شمال وغرب سوريا، وفيما يلي أبرز الأحداث الميدانية والسياسية في سوريا، ليوم الثلاثاء 25 حزيران/يونيو 2019.

     

    شن الطيران الحربي التابع للنظام السوري اليوم الثلاثاء 25 حزيران/يونيو 2019، غارات جوية مكثفة استهدفت مناطق متفرقة بريف إدلب.

    وقصف طيران النظام الحربي بالصواريخ الفراغية أطراف قرية سكيك ومدينتي خان شيخون والتمانعة بريف إدلب الجنوبي، حيث اقتصرت الأضرار على الماديات.

    كما شن الطيران الحربي غارات جوية على محيط مدينة أريحا وقريتي الشيخ مصطفى و الركايا بالتزامن مع قصف الطيران الحربي الروسي على قرية كفرعويد ومحيط قرية النقير بريف إدلب الجنوبي.

     

    كبدت الفصائل العسكرية، قوات النظام والمليشيات المساندة لها، خسائر جديدة على جبهات ريف حماة ضمن عمليات "الفتح المبين".

    وأعلنت الفصائل العسكرية تمكنها من تدمير عربة "بي أم بي" تابعة لقوات النظام والمليشيات المساندة لها.

    وقالت الفصائل أنها تمكنت من تدمير العربة بواسطة صاروخ مضاد للدروع على الطريق الواصل بين بلدة "الحماميات" وبلدة "كرناز" بريف حماة الشمالي.

    وقتل وأصيب العديد من عناصر قوات النظام مساء إثر عملية "انغماسية" نفذتها الفصائل المقاتلة بريف حماة الشمالي.

    وشن عناصر جماعة "أنصار التوحيد وحراس الدين" هجوماً على نقاط قوات النظام في محيط قرية عطشان (مداجن النداف)في ريف حماة الشمالي الشرقي.

     

    انفجرت عبوتين ناسفتين، في بلدة أخترين شمال شرق محافظة حلب، وأوقعتا إصابات بليغ بالمستهدفين، دون معرفة الجهة المنفذة.

    وأفاد مراسل وكالة قاسيون حاتم الدمشقي أن العبوة الأولى انفجرت بسيارة رئيس المجلس المحلي لمدينة أخترين "خالد ديبو"، أدت الى بتر ساقه وإصابته إصابات خطيرة. 

    وزرعت الثانية بسيارة شرعي الجبهة الشامية وإمام مسجد علي بن ابي طالب "عبد الجبار دعبول"، أدت الى إصابته، ونقل على إثرها الى المستشفى.



    قُتل "5" عناصر تابعيين لمليشا "قسد"، إثر تفجير دراجة مُفخخة في حي "الهلالية" غربي مدينة القامشلي.

    وأعلن تنظيم الدولة مسؤوليته عن التفجير الذي استهدف العناصر أثناء مرورهم في الحي، مشيراً  إلى إعطاب آلية الدفع الرباعي التي كانت تُقلهم نتيجة التفجير.

     

    بدأت "الفرقة الرابعة" في 20 حزيران/يونيو2019، بإلغاء عدد كبير من عقود المتطوعين في صفوفها، خاصة الذين جندتهم من عناصر "التسوية" في ريف دمشق، بحسب مراسل "المدن" احمد الشامي.

    وأشارت مصادر "المدن"، إلى أن أغلب العناصر الذين أُبلغوا بقرار إلغاء تطويعهم، كانوا قد مُنحوا إجازات بعد فرزهم للقتال على جبهة ريف اللاذقية خلال الشهرين الماضيين.

    وأغلب المتطوعين الذين جرى تسريحهم ما زالت لديهم شهور للخدمة بحسب العقود التي جددتها "الرابعة" مطلع العام 2019، وأبلغوا من قياداتهم بضرورة مراجعة شعب التجنيد في مناطقهم، لمعاودة الالتحاق بالخدمة الإلزامية والاحتياطية.

     

    قام أصحاب المحال التجارية في مدينة البصير بريف دير الزور الشرقي، بتنفيذ إضراب بسبب تردي الأوضاع الأمنية.

    وأوضحت منصات إعلامية محلية إن التجار أضربوا عن العمل وأغلقوا محالهم في البصيرة احتجاجا على تردي الوضع الأمني، بعد سرقة مجهولين أموال صائغ مجوهرات في المدينة.

     

    أعلن المتحدث باسم الرئاسة الروسية "ديمتري بيسكوف" عن توصل بلاده لاتفاقيات "هامة" بشأن سوريا، وذلك في أعقاب اجتماع ثلاثي ضم روسيا وأميركا وإسرائيل في تل أبيب.

    وأكّد بيسكوف توصل الأطراف المشاركة في الاجتماع لاتفاقيات بشأن سوريا "يمكن استخدامها كأساس للتواصل بين الرئيسين الروسي والأمريكي".

    ولم يوضح بيسكوف تفاصيل الاتفاقيات ومضمونها قائلاً: "لا يمكنني أن أقول أكثر مما قاله باتروشيف خلال لقائه مع الصحافة".

    وحول الدور الإيراني في سوريا، قال باتروشيف للصحافة إن "صورة إيران كخطر كبير غير مقبولة بالنسبة لروسيا"، واعتبر أن طهران "تسهم في مكافحة الإرهاب واستتاب الوضع في سوريا".

     

    تقاريرإدلبحماة النظام السوري