الثلاثاء 25 حزيران 2019 | 8:25 مساءً بتوقيت دمشق
  • هروب أحد أخطر مطلوبي العالم

    هروب

    وكالات - قاسيون: هرب زعيم المافيا الإيطالي روكو مورابيتو، وهو أحد أخطر عشرة مطلوبين في العالم، من سجن في أوروغواي أودع فيه منذ 2017 بانتظار تسليمه إلى إيطاليا.

    وأعلنت وزارة داخلية أوروغواي في بيان أن "أربعة أشخاص فروا عن طريق حفرة في سطح مبنى" السجن الواقع في وسط العاصمة مونتيفيديو.

    وأشارت الوزارة إلى أن "من بين الفارين الإيطالي روكو مورابيتو الذي كان ينتظر تسليمه للقضاء الإيطالي بتهمة الاتجار الدولي بالمخدرات". أما الفارون الثلاثة الآخرون فهم رجلان مطلوبان من القضاء البرازيلي وثالث من الأرجنتين.

    وقد دخل الرجال الذين فروا من السجن مساء الأحد قرابة الساعة 23,30 (02,30 ت غ) إلى "مسكن مجاور" في الطبقة الخامسة من أحد المباني كانت مالكته إليدا إيتوارته البالغة 70 عاما تركت نافذة مفتوحة فيه رغم الضباب الكثيف الذي كان يخيم على عاصمة أوروغواي. ونجح بعدها هؤلاء في الهرب عبر السلالم وفُقد أثرهم.

    وقال وزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني في بيان "من المقلق والخطير أن يكون مجرم مثل روكو مورابيتو زعيم مافيا ندرانغيتا قد نجح في الفرار من سجن في أوروغواي كان يقبع فيه بانتظار تسليمه لإيطاليا".

    وكان روكو مورابيتو المطلوب الأول في قائمة قادة المافيا الأكثر خطورة الملاحقين من السلطات الإيطالية والمنتمين إلى مافيا ندرانغيتا في منطقة كالابريا.

    وأضاف سالفيني "أتعهد بأمرين: بداية كشف الملابسات الكاملة لطريقة الهرب عن طريق طلب توضيحات فورية من حكومة مونتيفيديو. بعدها سنواصل تعقب مورابيتو أنّى يكن لزجّه في السجن حيث يستحق أن يكون".

    وكان روكو مورابيتو (52 عاما) الملاحق منذ 1995، قد أوقف في أيلول/سبتمبر 2017 في أحد فنادق مونتيفيديو. وهو كان يعيش منذ 13 عاما في منطقة بونتا ديل إيسته الساحلية الراقية على بعد 140 كيلومترا من عاصمة أوروغواي.

     

    سياسة مافياروكو مورابيتوأورغواي