loader
الثلاثاء 25 حزيران 2019 | 1:49 مساءً بتوقيت دمشق
  • مجلس "الشعب" السوري يُهلّل لخسارة حزب أردوغان في اسطنبول

    مجلس

    وكالات - قاسيون: صرّح أعضاء في مجلس الشعب التابع للنظام أن نتائج انتخابات اسطنبول شكّلت "هزيمة مدوية" لحزب العدالة والتنمية التركي، مشيرين إلى أنها "أمر إيجابي".

    ونقلت صحيفة الوطن المملوكة لرامي مخلوف ابن خال بشار الأسد، عن أعضاء "مجلس الشعب" التابع للنظام أن خسارة الحزب الحاكم في تركيا "ستؤثر بالضرورة على الملف السوري" على حد وصفهم.

    وقال عضو المجلس "عمر أوسي" إن "فوز مرشح حزب الشعب الجمهوري المعارض أكرم إمام أوغلو على مرشح العدالة والتنمية الذي يتزعمه أردوغان وبفارق كبير من الأصوات، شكل سقوطاً مدوياً للعدالة والتنمية وانتكاسة لأردوغان شخصياً لكون أردوغان هو من قاد الحملة الانتخابية".

    وفي تصريح مماثل وموقف متطابق، قال عضو المجلس "فارس الشهابي" إن ماحصل "إيجابي، وهو أول خطوة على طريق هزيمة أردوغان على مستوى تركيا لأنه خرج من اسطنبول، وبالتالي فإن خسارة مرشحه الذي كان رئيساً للحكومة لبلدية اسطنبول، هو مؤشر قوي جداً على قرب سقوط أردوغان".

    وفي موقف آخر متطابق مع مواقف زملاءها في البرلمان، ومنسجم معهما تماماً، قالت عضو المجلس "نورا أريسيان" إن الهزيمة ستؤثر في هيبة أردوغان في الخارج والسياسة الخارجية لتركيا".

    ويعتبر مجلس الشعب التابع للنظام معنياً فقط بالأمور الخدمية داخل سوريا، ومنشغلاً بقضايا السياسة والحكم في الدول الأخرى، إلا أنه يتدخل أحياناً في السياسة السورية، وذلك حينما أقرّ تعديل الدستور عام 2000 ليصل بشار الأسد إلى السلطة.

    أخبار سورياتركياأردوغانمجلس الشعب