loader
الثلاثاء 25 حزيران 2019 | 10:35 صباحاً بتوقيت دمشق
  • روسيا غاضبة من "النمر" و لوائها الجديد يفشل في "الكبينة"

    روسيا

     وكالات_ قاسيون : نشرت صحيفة "زغلياد Vzglyad" الروسية مقالاً عن مصادر روسية حول وجود غضب شديد من قبل "القيادة" الروسية تجاه "سهيل الحسن" بعد فشله الذريع في ريف حماة الشمالي.

    وحسب مصادر الصحيفة فإن الروس يدرسون تسليم القيادة لـ"ماهر الأسد"، رغم تخوفهم من ولائه لإيران.

    وذكرت الصحيفة في مقالها، أن روسيا لا تستطيع القيام بعملية عسكرية "كاملة"، مشيرة إلى أنه تم  تكليف "سهيل الحسن" بالمهمة بسس وجود نقص في أعداد عناصر النظام بشكل عام، وعدم وجود عناصر روسية كافية بشكل خاص.

    وأضافت "زغلياد Vzglyad"، أن فشل  "سهيل الحسن" رُغم التسهيلات الجوية الروسية الكاملة، والدعم من العناصر الخاصة الروسية، الذي حصل عليه، أثبت للروس انه لايمتلك الخبرة العسكرية، حسب ما نقل "مركز نوس للدراسات" عن الصحيفة.

    وتصدت الفصائل العسكرية، الأحد 23 حزيران/يونيو 2019، لهجوم عسكري شنته عناصر روسية خاصة ومجموعات تابعة لـ"الحرس الجمهوري" في قوات النظام على ريف اللاذقية الشمالي.

    وكانت القوات الخاصة الروسية بقيادة اللواء "يفغيني بريجوزين" بدأت هجوماً على منطقة "كبينة" شاركت فيه العناصر الروسية الخاصة بقيادة اللواء الروسي "يفغيني بريجوزين" شاركت فيه قاذفات روسية "استراتيجية".

    وأفاد مصدر عسكري في "الجبهة الساحلية" التابعة للجيش السوري الحر ولكالة الأنباء الألمانية " إن قوات النظام وقوات الاحتلال الروسي فشلت في تحقيق أي تقدم على الجبهة الساحلية، وتكبدت خسائر كبيرة".

    وأضاف المصدر أن 10 " طائرات مروحية تابعة للنظام شاركت في الهجوم وألقت براميل متفجرة وألغام بحرية، على المنطقة والقرى المجاورة لها.

    وكانت قوات النظام والمليشيات المساندة لها تكبدت خسائر فادحة في صفوف عناصرها خلال محاوة الإقتحام وصلت إلى مقتل "20" عنصر.

     

    أخبار سوريا حماة إدلب اللاذقية