الأحد 23 حزيران 2019 | 2:24 مساءً بتوقيت دمشق
  • جيش العزة يتحدى روسيا: نعم نحن فصيل غير منضبط وقرارنا سوري

    جيش

    رداً على تصنيف روسيا لجيش العزة بأنه فصيل "غير منضبط"، أكد المقدم سامر الصالح مسؤول العلاقات العامة في جيش العزة، إن "العزة" ملتزم بالدفاع عن أهله وحماية أعراضه ولا يتبع أي أجندة ولاتهمه التصنيفات الخارجية 

    وقال المقدم سامر الصالح في تغريدة عبر تويتر: "التصنيف الروسي لنا اننا فصيل غير منضبط ويجب القضاء عليه او عدم وجوده على اي جبهة، ويعني بانه غير منضبط ان قراره من نفسه ولا يتبع لاي اجندة خارجية او لسيطرة دولة ما عليه"

    وأضاف في نفس التغريدة: "نعم نحن فصيل غير منضبط وقرارنا سوري ملزمين بحماية اهلنا والحفاظ على اعراضنا واكمال مشوار شهدائنا"

    وجيش العزة يعتبر من أبرز الفصائل المشاركة في معركة "الفتح المبين" إلى جانب هيئة تحرير الشام والجبهة الوطنية للتحرير وفصائل أخرى يطلق عليها اصطلاحاً "درع الفرات"

    وقدّم جيش العزة خلال الشهرين الأخيرين من المعارك عشرات الشهداء على جبهات ريفي حماه وإدلب، كان أبرزهم عبد الباسط الساروت، الذي تم إطلاق اسمه على أضخم معسكرات تدريب جيش العزة

    ويعمل جيش العزة دون دعمٍ منذ أشهر طويلة بسبب رفضه مؤتمرات أستانة وسوتشي ومقرراتها، كما انه أول فصيل استهدفته روسيا منذ مشاركتها العلنية إلى جانب النظام في سبتمبر/أيلول 2015

    ويقود جيش العزة الرائد جميل الصالح، وهو ضابط منشق عن جيش النظام، ويحظى بشعبية واسعة في المناطق المحررة. إذ لم يدخل في أي معركة ضد أي فصيل ولم يشارك في كل التحالفات والخلافات التي مرت على الشمال السوري خلال السنوات الماضية

    اقرأ أيضاً

    جيش العزة: الرد كان قاسياً في ميدان المعارك

    مقاتلو جيش العزة يغفون على الجبهات (صور)

    شاهد: تدريبات قاسية للقوات الخاصة في جيش العزة

    قائد جيش العزة يرد على تهديدات روسيا باجتياح إدلب عبر فيديو جديد للساروت

    جيش العزة يطلق اسم "عبد الباسط الساروت" على أحد معسكراته

    جيش العزةروسياالرائد جميل الصالح سامر الصالحالساروتالفتح المبين