الخميس 20 حزيران 2019 | 2:30 مساءً بتوقيت دمشق
  • الشرق الأوسط: أمريكا قدمت لروسيا خطة من ثمانية بنود للحل السوري

    الشرق

    ترجمة - قاسيون: تتواصل المحادثات بين واشنطن وموسكو حول الخطة الأمريكية المقدمة إلى روسيا لاحتواء إيران ومعالجة مبادئ التسوية السورية وسط خلاف حول "تسلسل" تنفيذها.

    من المتوقع مناقشة الخطة خلال الاجتماع الأمني الرفيع المستوى بين الولايات المتحدة وروسيا وإسرائيل ، والذي سيعقد في القدس الغربية في 24 يونيو.

    وفقًا لما علمته "الشرق الأوسط"  قدم مايك بومبيو وزير الخارجية الأمريكي منتصف أيار / مايو خطة من ثماني نقاط حول تنفيذ القرار 2254 للتوصل إلى حل سياسي في سوريا.

    حدث ذلك خلال زيارته لسوتشي ، حيث التقى الرئيس فلاديمير بوتين ونظيره سيرجي لافروف بحضور المبعوث الأمريكي الخاص لسوريا جيمس جيفري.

    تضمنت الخطة  التعاون في مكافحة الإرهاب وداعش ، وإضعاف النفوذ الإيراني ، والقضاء على أسلحة الدمار الشامل في سوريا ، وتقديم المساعدات الإنسانية ، ودعم البلدان المجاورة ، وإعداد الظروف اللازمة لعودة اللاجئين السوريين والتصديق على مبدأ احتجازهم الذين ارتكبوا جرائم حرب في سوريا يخضعون للمساءلة.

    بدت روسيا متفقة على هذه المبادئ ، بينما أشارت المصادر إلى خلاف حول "تسلسل التنفيذ" ، بالتزامن مع الشكوك الأوروبية بشأن الوعود التي قطعتها موسكو على واشنطن.

    وكان جيفري قد صرح في وقت سابق لـ "الشرق الأوسط" أن بلاده تريد انسحاباً إيرانياً كاملاً من سوريا ولن تسمح لإيران "بملء الفراغ" في شمال شرق البلاد.

    في هذه الأثناء ، من المتوقع أن يناقش مستشار الأمن القومي بالبيت الأبيض جون بولتون ونظيره الروسي نيكولاي باتروشيف هذه الخطة قبل الاجتماع الثلاثي.

    انتهت زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إلى موسكو في أواخر مارس ، والتي اجتمع خلالها مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ، بالتوتر بين روسيا وإسرائيل بعد أن أسقطت الأخيرة طائرة عسكرية روسية بالقرب من ساحل سوريا في سبتمبر 2018.

    اقترح نتنياهو تشكيل "فريق مشترك للعمل على انسحاب جميع القوات الأجنبية من سوريا".

    كما دعا إلى استمرار "التنسيق العسكري" بين الطرفين ، مما يؤدي إلى اتفاق يجتمع فيه رؤساء مجالس الأمن القومي للدول الثلاث في القدس الغربية.

    الخبر مترجم عن المصدر: Asharq Al-Awsat

    مترجمسورياأميركا