الأربعاء 19 حزيران 2019 | 6:51 مساءً بتوقيت دمشق
  • "تحرير الشام" تعدم قيادياً سابقاً في الجيش الحر (فيديو)

    "تحرير
    الملازم أول أمجد الهواش

    نفذت هيئة تحرير الشام، حكم الإعدام بحق القيادي السابق في صفوف الجيش السوري الحر "أمجد الهواش"، وذلك بتهمة التعامل مع التحالف الدولي.


    وكان الجهاز الأمني قد اعتقل الملازم أول المنشق عن صفوف النظام، أمجد الهواش، منتصف 2016، بتهمة التخابر مع التحالف، ليبقى الهواش سجيناً مدة ثلاث سنوات، في سجن العقاب، قبل تنفيذ حكم الإعدام به، أمس الثلاثاء 18 حزيران/يونيو 2019.


    وينحدر الملازم أول أمجد الهواش من بلدة التريمسة بريف حماة، انشق باكراً عن صفوف النظام حيث كان يخدم في الكلية الحربية التابعة للفرقة الرابعة، في جيش النظام.


    والتحق الهواش بصفوف الجيش الحر بعد انشقاقه عن قوات النظام في أوائل عام 2012.

     

    وأسس الهواش الفوج 93 العامل في صفوف الجيش الحر عام 2016، حيث بثت وكالة قاسيون تسجيلاً مصوراً لإعلان الهواش عن التشكيل. 

     

    واعتقلته هيئة تحرير الشام في 24/06/2016 وبقي معتقلاً الى يوم أمس الثلاثاء 18 حزيران/يونيو 2019، حيث تم إصدار قرار بإعدامه، من قبل سجن العقاب التابع لهيئة تحرير الشام، والذي يضم معتقلين سياسيين وعسكريين  ينتمون للجيش السوري الحر.

     


    وتداول ناشطون نقلاُ عن لسان أحد المعتقلين السابقين في سجن العقاب "عبدالله قنطار" تعليقاً على إعدام الهواش إنهم  "أخذوا كل اعترافاته تحت التعذيب حيث بقيى في التابوت اربعة ايام متواصلة ماعدا الشبح والضرب وكل من كان في سجن العقاب في ذلك الوقت يشهد على ذلك"، حسب رواية المعتقل السابق.

     

     

     

    يوم إعلان الملازم أمجد الهواش عن تشكيله العسكري "الفوج 93" عام 2016.

    إعدامتحرير الشامالجيش السوري الحرقيادات