الإثنين 17 حزيران 2019 | 1:2 مساءً بتوقيت دمشق
  • قتلى وجرحى في "الوضيحي" جنوب حلب والمعارضة تنفي مسؤوليتها

    قتلى

    قُتل 12 مدنياً وجرح 15 آخرين، في بلدة الوضيحي بريف حلب الجنوبي، الخاضعة لسيطرة النظام، باستهداف عرس شعبي في البلدة، بقذائف مدفعية.

     

    واتهم النظام هيئة تحرير الشام المتواجدة غرب بالوقوف وراء القصف، في حين نفت غرفة العمليات العسكرية المشتركة لفصائل المعارضة بريف حلب الجنوبي، قصف بلدة الوضيحي بريف حلب الجنوبي.

     

    وحسب مصدر خاص لوكالة "ثقة"، فإن النظام قام بقصف عرس شعبي بقذائف المدفعية، مصدرها أكاديمية الأسد، لتوقع قتلى وجرحى في صفوف المدنيين وتتهم الفصائل المعارضة وتحرير الشام، لتبرر عمليات قصف بحق المدنيين في المناطق المحررة وتقوم بقصف قرى ريف حلب الجنوبي المحررة.

     

    واتهمت وكالة "سانا"التابعة للنظام، "هيئة تحرير الشام" بالوقوف وراء الأمر، حيث قال إن "تحرير الشام غرب حلب، قصفت مساء أمس الأحد، بعدة قذائف صاروخية منازل المدنيين في القرية ما أدى لسقوط 12 قتيلاً و15 جريحاً"، ونشر تلفزيون النظام تقريراً من مشفى الجامعة في حلب يظهر القتلى والجرحى.

     

     

     

     

    أخبار سورياالنظامتحرير الشامفصائل المعارضةريف حلب