الجمعة 14 حزيران 2019 | 1:32 مساءً بتوقيت دمشق
  • نفط إيران يتدفق.. كيف يصل إلى سوريا؟

    نفط
    صورة تعبيرية

    وكالات - قاسيون: قالت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية إن "النفط الإيراني مازال يُهرّب إلى سوريا"، وذلك على الرغم من العقوبات الأمريكية المفروضة على طهران.

    وأضافت الصحيفة أن ذلك أدى لسحب نحو مليوني برميل نفط يومياً من الأسواق العالمية "دون التسبب برفع أسعاره".

    وأوضحت أن 5 ناقلات نفطية إيرانية وصلت إلى ميناء بانياس السوري خلال أيار مايو الفائت.

    وأشارت الصحيفة إلى أن كل سفينة تحمل قرابة مليوني برميل من النفط تبلغ قيمتها حوالي 60 مليون دولار، ثم تستلم "المصافي السورية النفط وتقوم بمعالجته واستخدام مشتقاته في إدامة العمليات العسكرية، وبيع الباقي للمواطنين".

    ولفتت إلى أن هذا النفط الإيراني "لا يعود إلى الأسواق العالمية، لكنه يغذي فظائع الأسد، ومنها هجومه الأخير على إدلب في منطقة خفض التصعيد شمالي سوريا، وقصف عشرات المستشفيات والمرافق الطبية".

    وحول الممر الذي تعبر السفن من خلاله، أردفت الصحيفة بالقول: "السيناريو الأكثر ترجيحاً هو أن الحكومة المصرية سمحت لناقلات إيرانية بعبور قناة السويس، عنق الزجاجة المحوري لأي سفينة متجهة إلى شرق البحر المتوسط من الخليج العربي".

    وأكدت الصحيفة أنه "بات بالإمكان وفق نظام تعقب السفن معرفة كل ما يجري في البحار والمحيطات، حيث تم تحديد جميع الناقلات الخمس التي وصلت إلى سوريا بعدما أبحرت شمالاً عبر قناة السويس، وبعد أن غادرت القناة أطفأت نظام الإشارة والتعقب الخاص بكل سفينة".

    ونصحت البيت الأبيض بضرورة الضغط على القاهرة لمنع مرور أي ناقلات إيرانية تتجه إلى سوريا عبر قناة السويس، خاصة أن الرئيس ترامب يتمتع بعلاقة جيدة مع الرئيس المصري.

    أخبار سورياإيرانالنظام السورينفط