الخميس 6 حزيران 2019 | 10:35 مساءً بتوقيت دمشق
  • "أروع عمل عسكري ينفذ من ثلاثة محاور بسرية ممتازة" .. أبرز ردود الفعل على معركة حماه

    "أروع

    بموازاة الصخب على الأرض لمعارك ريف حماه، غرّد نشطاء وقادة فصائل في مواقع التواصل تعقيباً على المعركة.

    وكالة قاسيون رصدت لكم أبرز ردود الفعل:

    العقيد الركن بشار سعدالدين قال: العمل العسكري الذي نفذه أبطال الجيش الحر على ثلاث محاور وتحت سرية ممتازه واختيار التوقيت المناسب يعد بحق من أروع ما تم تخطيطه في ظل تطور الاسلحه الروسية
    يعجز اللسان عن وصف بطولاتكم في ظل كل ما يحاك للثورة السورية من مكائد نسأل الله أن يثبت اقدامكم ويحميكم من كل أذى

    الباحث السوري "عبد الوهاب عاصي" كتب منشوراً في فيسبوك، قال فيه: ما يجري في حماة هو انتقال من معارك الدفاع والوقاية واسترداد المناطق التي خسرتها فصائل المعارضة، إلى الهجوم والسيطرة على مواقع جديدة ذات أهمية حيوية بالنسبة للنظام وروسيا. استمرار وتيرة المعارك والتقدم والهجوم، يعني أن تركيا اتخذت القرار بعدم الاكتفاء بالصدّ والدفاع بل القدرة على تهديد مصالح روسيا ومكاسبها التي حققتها عبر اتفاق خفض التصعيد!
    ولا أستبعد أن يفقد البلدان القدرة على ضبط عملية التفاوض عبر الميدان!

    القيادي المعتز بالله الحموي، غرد قائلاً: انتصارات وفتوحات كبيرة بفضل الله ولا ننشر اكثر من ذلك
    و نلتزم بالمعرفات الرسمية للفصائل الثائرة التي تعرف متى الوقت المناسب لتنشر الخبر.الدعاء الدعاء الدعاء

    القيادي العسكري "حسن صوفان" كتب تغريدتين قال فيهما: إصرار الثوار على مهاجمة النظام وميلشيات الروس بعد كل إنجاز هزيل لهم يؤكد بوضوح أن المعركة طويلة واستنزافية وأن العدو يصعب عليه تحقيق أي إنجاز حقيقي مهما قصف وأجرم (ولا تهنوا في ابتغاء القوم إن تكونوا تألمون فإنهم يألمون كما تألمون وترجون من الله ما لا يرجون وكان الله عليما حكيما)

    وأضاف في تغريدة ثانية: (ولما برزوا لجالوت وجنوده قالوا ربنا أفرغ علينا صبرا وثبت أقدامنا وانصرنا على القوم الكافرين• فهزموهم بإذن الله) قلوب المؤمنين الآن ملتفتة إلى ربٍ كريمٍ بألسنة تلهج بذكره ..ترجوه نصراً يجبر به قلوب المستضعفين ينتصر به لدماء ضحاياهم ودموع ثكلاهم ويكافئ به صبرهم ويحفظ به ديارهم

     

    رصدمعركة حماهسوشيال ميدياتويترفيسبوك