loader
الأحد 2 حزيران 2019 | 6:41 مساءً بتوقيت دمشق
  • ألبسة العيد خارج قائمة مشتريات السوريين

    ألبسة

    رصد - قاسيون: ارتفعت أسعار الملابس الجاهزة في أسواق العاصمة السورية دمشق، إلى مستوى قياسي وذلك مع اقتراب عيد الفطر.

    وذكرت إحدى المنصات الإعلامية التابعة للنظام أن "الألبسة لم تعد ضمن قوائم المشتريات قبل العيد، بسبب الارتفاع الجنوني للأسعار ووجود أولوية الطعام ودفع إيجار البيت والمواصلات، فسعر الطقم الولادي في سوق الحريقة، وهو سوق شعبي، لا يقل عن 4500 ليرة، ويصل إلى 10 آلاف، وثمن أي قميص للأولاد يتراوح ما بين 3000 و6000 ليرة، فسعر لباس طفل واحد لا يقل عن 7 آلاف ليرة، كحد أدنى وتصل إلى 15 ألف ليرة وبنطال طفل صغير نحو 6 آلاف ليرة هذا إذا ما انتقلنا لسعر الحذاء فسعره لا يقل عن 9 آلاف ليرة".

    من جهته، عزا مدير حماية المستهلك علي الخطيب، غلاء ألبسة الأطفال إلى أن كثيراً من الآباء والأمهات يفضلون شراء ثياب لأطفالهم أكثر من أنفسهم، طبعاً الكلام ينطبق على الطبقة المحدودة، وسيتم في فترة الأعياد التشدد على الأماكن التي تشهد طلباً أكثر على السلع".

    اقتصادالليرة السوريةأسواقألبسة