loader
الأحد 2 حزيران 2019 | 3:15 مساءً بتوقيت دمشق
  • يحيى العريضي: إخراج إيران من سوريا مقابل التطبيع مع نظام الأسد دعاية رخيصة

    يحيى

    رصد - قاسيون: علّق المتحدث الرسمي باسم هيئة التفاوض لقوى الثورة والمعارضة "يحيى العريضي" على الأنباء التي تحدثت عن جهود تبذلها كلا من أمريكا وروسيا وإسرائيل من أجل إخراج إيران من سوريا.

    ويعقد في القدس الغربية بعد أيام، اجتماع ثلاثي يضم رؤساء مجلس الأمن القومي الأميركي جون بولتون ونظيريه الروسي نيكولاي باتروشيف والإسرائيلي مئير بن شبات، هو الأول من نوعه بين ممثلي الدول الثلاث المنخرطة في الملف السوري، بهدف بحث "ترتيبات إخراج إيران".

    وكتب العريضي في صفحته على موقع فيسبوك: ينتشر في وسيلة إعلامية تُسمّى مرموقة إن اللقاء الامريكي- الروسي-الإسرائيلي يهدف إلى إخراج إيران من سوريا مقابل التطبيع مع منظومة الأسد.

    وأضاف: لا أرى في ذلك إلا دعاية رخيصة إحباطية تيئيسية للإنسان السوري الذي نشد تغييراً وخلاصاً من الاستبداد، لا يوجد قوة في الدنيا يمكن أن تعيد هذا الإجرام إلى وضع طبيعي.

    وتابع: لا يمكن أن تصنع من الوسخ معجون أسنان، إذا كان الهدف إخراج إيران، ونأمل ذلك، فإن هذا بحد ذاته نهاية لمنظومة الاستبداد.

    وكانت صحيفة "الشرق الأوسط" قد تحدثت نقلا عن  مصادر دبلوماسية غربية بأن "مستقبل الوجود الإيراني في سوريا سيكون الملف الرئيسي على جدول الأعمال تحت عنوان عام يتعلق بمناقشة الأمن الإقليمي في الشرق الأوسط، مشيرة إلى أن اللقاء حصل بناء على تفاهم بين الرئيسين الأميركي دونالد ترمب والروسي فلاديمير بوتين في قمة هلسنكي في يوليو العام الماضي على إعطاء أولوية لضمان أمن إسرائيل.

     

    سياسةيحيى العريضيإيران سوريا