الأحد 26 أيار 2019 | 5:59 مساءً بتوقيت دمشق
  • النظام يتبع أسلوباً جديداً لمحاربة المدنيين في إدلب (فيديو)

    النظام

    اتبعت قوات النظام أسلوباً ليس جديداً عليها، لكنها طبقته حرفياً وهو "الأرض المحروق" حيث استهدفت الأراضي الزراعية بريف إدلب الجنوبي بقذائف محملة بمواد حارقة، ما تسبب بعشرات الحرائق التي طالت المحاصيل الزراعية.

     

    وقال مسؤول منظمة "الدفاع المدني" في إدلب، مصطفى حاج يوسف، اليوم الأحد 26  أيار/مايو 2019، إن قوات الأسد استهدفت الليلة الماضية مدينة خان شيخون والبلدات المحطية بقذائف محملة بمواد حارقة ومحرمة دوليًا.

     

    وأضاف حاج يوسف، في حديثه إلى جريدة عنب بلدي، أن القصف تسبب بأكثر من 40 حريقًا بآلاف الهكتارات من الأراضي الزراعية في ريف إدلب الجنوبي، طالت المحاصيل الزراعية وأدت إلى خسارتها.

     

    يأتي ذلك ضمن حملة تصعيد من قوات الأسد وروسيا تجاه محافظة إدلب، بمساندة سلاح الطيران والقصف الصاروخي المكثف، وركزت على استهداف الأحياء السكنية والأراضي الزراعية لإلحاق الضرر الأكبر في المنطقة.

     

    ووثق الدفاع المدني، لحظات استهداف مزارع ركايا سجنة بريف إدلب الجنوبي، بقذائف حارقة، لتتسبب بحرائق ضخمة في المحاصيل الزراعية.

     

    وحذر حاج يوسف من ضرب السلة الغذائية في محافظة إدلب، والمتمثلة بمحاصيل القمح والشعير في موسم قطافها، بهدف انتقامي.

    يذكر أن النظام مارس أسلوب الأرض المحروقة على جميع المناطق التي خرجت من يده، باستهدافها بشكل عشوائي ومكثف، دون مراعاة لأخلاقيات الحروب أو القوانين الدولية.

    أخبار سورياتويترريف إدلب