loader
الأربعاء 22 أيار 2019 | 6:8 مساءً بتوقيت دمشق
  • قتلى وجرحى باستهداف الطيران الروسي لمدينة سراقب

    قتلى

    استشهد 4 مدنيين وجرح أكثر من 20 آخرين، يوم الأربعاء 22 أيار/مايو 2019، إثر استهداف غارات شنها الطيران الروسي مدينة سراقب شرقي إدلب، جاء ذلك بعد ساعات من استهداف تحرير الشام لقاعدة حميميم الروسية بريف اللاذقية.

    وأعلنت وزارة الدفاع الروسية يوم 22 أيار/مايو 2019، عن استهداف قاعدة حميميم بريف اللاذقية بـ17 قذيفة، من قبل مقاتلي هيئة تحرير الشام.

    واستهدف الطيران الروسي محطة نقل عامة في مدينة سراقب، حيث تكتظ مثل هذه الأماكن بالمدنيين.

    وأعلنت الجبهة الوطنية للتحرير يوم الأربعاء 22 أيار/مايو 2019، عن بدء هجوم واسع على مواقع عصابات الأسد على جبهة ريف حماة الغربي، بعد أن استطاعت المعارضة تحرير كفر نبودة.

    وفسر مراقبون التصعيد الروسي في استهداف المدنيين في إدلب لزيادة الضغط على الفصائل المعارضة المهاجمة بريف حماة.

    يذكر أن روسيا وقعت اتفاقاً مع حكومة النظام في عام 2015 يعطي الحق للقوات الروسية استخدام قاعدة حميميم الجوية في كل وقت ودون مقابل ولأجل غير مسمى.

     

    أخبار سورياسراقبغارات روسية