الإثنين 20 أيار 2019 | 11:42 صباحاً بتوقيت دمشق
  • مترجم: هكذا يستهدف الأسد مصادر الغذاء في إدلب

    مترجم:

    ترجمة - قاسيون: قصفت قوات النظام السوري الأراضي الزراعية خلال موسم الحصاد في المناطق التي تسيطر عليها المعارضة في محافظة حماة السورية حسبما ذكرت مصادر محلية.

    ووفقًا لمراسلي وكالة الأناضول المتمركزين في المنطقة أطلقت قوات النظام قذائف مدفعية على الأراضي الزراعية المزروعة في عدة قرى تقع داخل منطقة التصعيد في إدلب.

    وحاول فريق "الخوذ البيض"  إطفاء الحريق في الأراضي الزراعية التي دمرها القصف بمساعدة المجتمع المحلي كما قامت قوات النظام بنهب مزارع الأسماك في قرى مختلفة في نفس المنطقة

    كانت الهجمات تهدف إلى الحد من الحصاد الزراعي لهذا الموسم وتجويع السكان المدنيين وكان ما لا يقل عن 151 مدنياً لقوا حتفهم في إدلب منذ 25 أبريل ، مع إصابة أكثر من 405 مدني.

    يقيم حاليا حوالي 1.5 مليون شخص في إدلب و نصفهم من النازحين من أجزاء أخرى من البلد الذي مزقته الحرب.

    واتفقت كل من تركيا وروسيا في سبتمبر الماضي على تحويل إدلب إلى منطقة لنزع التصعيد تحظر فيها أعمال العدوان بشكل صريح. ومع ذلك فقد خرق النظام باستمرار بنود وقف إطلاق النار وشن هجمات متكررة داخل المنطقة.

    بدأت سوريا للتو في الخروج من صراع مدمر بدأ في أوائل عام 2011 عندما قام نظام بشار الأسد بقمع المتظاهرين بحدة غير متوقعة.

    المصدر: Anadolu agency

    مترجمسوريامعركة ادلب