الأحد 19 أيار 2019 | 5:47 مساءً بتوقيت دمشق
  • روسيا: النظام التزم بالهدنة والمعارضة استمرت بالقصف

    روسيا:

    ادعت روسيا عبر مركز المصالحة المتواجد في سوريا، يوم الأحد 19 أيار/مايو 2019، بأن قوات النظام والميليشيات المساندة له توقفت عن إطلاق النار في منطقة خفض التصعيد بإدلب، لكن المعارضة استمرت بشن الهجمات، جاء الادعاء الروسي رغم رفض المعارضة للهدنة أساساً.

    وكانت روسيا طالبت بهدنة بين النظام والمعارضة عبر وساطة تركية، ورفضة المعارضة العرض إلا في حال خروج النظام من المناطق التي سيطر عليها مؤخراً.

    وجاء في بيان مركز المصالحة الروسي "في تمام الساعة 00:00 يوم 18 مايو/أيار، توقفت القوات المسلحة السورية من جانبها عن إطلاق النار في منطقة خفض التصعيد بإدلب"، مؤكداً أن الهجمات المسلحة على مواقع القوات الحكومية والمدنيين في محافظات حماة واللاذقية وحلب مستمرة، حسب زعم المركز.

    وشنت قوات النظام صباح اليوم هجوماً بغاز الكلور على تل كبانة الاستراتيجي بجبل الأكراد في ريف اللاذقية، ثم اتبعته بهجوم واسع في محاولة للسيطرة على التل الاستراتيجي.

    وأضاف البيان: أنه: "منذ 18 مايو/أيار، "تم رصد 13 خرقاً لنظام وقف الأعمال القتالية، ونتيجة لهذا القصف، أصيب ثلاثة عسكريون سوريون".

    يذكر أن قوات النظام والميليشيات المساندة له شنت هجوماً عنيفاً منذ أكثر من أسبوعين تمكنت خلاله من السيطرة على مناطق واسعة بريف حماة الشمالي الغربي.

    أخبار سورياروسياالشمال السوريريف حماة