loader
السبت 18 أيار 2019 | 12:7 صباحاً بتوقيت دمشق
  • 18 أيار: حدث في مثل هذا اليوم

    18

    خدمة يومية تقدمها وكالة قاسيون لأبرز الأحداث التي وقعت في مثل هذا اليوم من التاريخ السوري. فيما يلي عرض لأهم تلك الأحداث التي وقعت في مثل هذا اليوم 18 أيار/مايو.
    ١٨ أيار ١٢٦٨: المماليك بقيادة الظاهر بيبرس يسيطرون على أنطاكية وينهون ١٧٠ عاماً من الاحتلال الصليبي لها.
    ١٨ أيار ١٩٣٧: عودة قائد الثورة السورية الكبرى سلطان باشا الأطرش إلى سوريا بعد ١١ عاماً من المنفى. كان الأطرش، قائد الثورة السورية الكبرى، قد غادر سوريا هرباً من ملاحقة الفرنسيين، فلجأ أولاً إلى إمارة شرقي الأردن ثم إلى صحراء الجوف الواقعة بين السعودية والأردن. عاد الأطرش إلى سوريا بعد عفو عام واستقبل في معقله جبل العرب استقبال الأبطال.
    ١٨ أيار ١٩٤٨: في اليوم الثالث من الحرب في فلسطين، تمكّن الجيش السوري من طرد القوات الإسرائيلية من قرية سمخ الواقعة جنوب بحيرة طبريا ومستعمرة شعار هاجولان القريبة منها. نفذ الهجوم اللواء الأول بقيادة العقيد حسني الزعيم. في الأيام التالية قصف الجيش السوري بالمدفعية مستعمرتي دجانيا ألف وباء وتقدم نحوهما دون أن يتمكن من احتلالهما رغم تفوقه عدة وعدداً. بعد ثلاثة أيام من المعارك العنيفة، استطاع الإسرائيليون في هجوم مضاد إعادة احتلال سمخ والمستعمرة المجاورة. أثارت نتيجة المعارك غضباً شعبياً في سوريا وتساؤلات حول أداء الجيش ومظاهرات تخللتها أعمال عنف، أدت إلى استقالة وزير الدفاع أحمد الشرباتي ورئيس الأركان عبد الله عطفة.
    ١٨ أيار ١٩٦٥: إعدام الجاسوس الإسرائيلي الشهير إيلي كوهين في ساحة المرجة بدمشق، وذلك بعد ثلاث سنوات من وصوله إلى سوريا منتحلاً شخصية رجل أعمال سوري مغترب عائد من الأرجنتين ومتخذاً اسم "كامل أمين ثابت". استطاع كوهين من إقامة صداقات مع رجال أعمال وشخصيات عسكرية وسياسية في حكومة البعث، وتمكّن بفضل علاقاته من زيارة الجبهة في الجولان وتزويد إسرائيل بمعلومات عن التحصينات السورية حسب المصادر الإسرائيلية. ألقي القبض على كوهين في كانون الثاني ١٩٦٥ بعدما اكتُشفت الإشارات اللاسلكية التي كان يستخدمها لإرسال المعلومات إلى إسرائيل.
    ١٨ أيار ٢٠١٤: مقتل اللواء حسين إسحاق قائد إدارة الدفاع الجوي متأثراً بجروح أصيب بها خلال معارك مع قوات المعارضة في قاعدة عسكرية قرب المليحة بريف دمشق وفقاً للسلطات. يعتبر إسحاق واحداً من أرفع ضباط الجيش النظامي الذين قتلوا منذ بداية الحرب السورية.
    ١٨ أيار ٢٠١٣: أنباء عن مجزرة في بساتين الوعر في حمص على أيدي ميليشيات موالية للنظام ذهب ضحيتها ١٧ شخصاً ذبحاً بالسكاكين.
    ١٨ أيار ٢٠١٧: أنباء عن مجزرة في قرية عقارب الصافية قرب سلمية في محافظة حماة عقب هجوم مفاجئي من قبل تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش). مقتل ٥٢ مدنياً من بينهم ٢٨ من النساء والأطفال إضافة إلى عدد من المسلحين من قوات الدفاع الوطني الموالية للنظام.

    ذاكرة سورياالتاريخ السوري18 أيار