loader
الجمعة 17 أيار 2019 | 4:14 مساءً بتوقيت دمشق
  • قائد أحرار الشام يوجه كلمة حول آخر التطورات في الشمال

    قائد

    رصد - قاسيون: ظهر القائد العام لـ"حركة أحرار الشام" جابر علي باشا في تسجيل خاص على قناة الإعلامي طاهر العمر، وهو أحد المقربين من الحركة،  عبر "تليغرام"، وتم التصوير في إحدى نقاط القتال قرب إدلب وريف حماة، ومن حوله عناصر تتبع للحركة وللجبهة الوطنية للتحرير، وفقاً لما أظهره التسجيل المعروض.

    وتحدث جابر عن آخر التطورات في ريف حماة إثر التصعيد الأخير الذي يشنه النظام وميليشيات مساندة له، على أرياف إدلب وحماة في الشمال السوري.

    وقال جابر علي باشا أنهم كحركة أحرار الشام أحد مكونات الجبهة الوطنية للتحرير سيزجون بكل إمكاناتهم المادية والبشرية "في سبيل الدفاع عن المحرر وأهلنا وديننا دون أن ندخر جهداً في صد النظام والميليشيات المقاتلة معه والقوات الروسية المساندة له، والنظام ومن معه سيعلم أن هذه المنطقة التي ارتكب فيها الحماقة واختار بداية المعركة فيها سيعلم أن نهايتها لن تكون كما أراد".   

     

    وأكد أنهم في الحركة أطلقوا على نفسهم عهداً بقوله "لن ندخر جهداً في صد هذا العدوان وأن نكون عند حسن ظن أهلنا بنا، وأن نحمي هذا المحرر من أفعال الأسد ومن معه".

     

    وفيما يتعلق في الأحاديث المتداولة بين الناس حول بيع المنطقة التي دخلها النظام السوري ومدى علاقتها باتفاقية سوتشي قال جابر: "إن هذا الأمر في الحقيقة ليس له أساس من الصحة.. ونحن في حركة أحرار الشام وهو ظننا أيضاً بباقي الفصائل المقاتلة، نحن لا تعنينا أي اتفاقيات أو أي شيء من هذا القبيل، فليتفق من يتفق وليتخاذل من يتخاذل، نحن سنبقى حاملين للسلاح نرد النظام ونقاتل لنحمي أرضنا وأهلنا، وأي كلام حول تسليم المناطق فهو عارٍ عن الصحة".

     

    ووجه رسالة إلى النظام السوري ومن معه، قائلاً: "إن النظام السوري ومن معه سيعلم أن هذه المنطقة التي ارتكب فيها الحماقة واختار بداية المعركة فيها سيعلم أن نهايتها لن تكون كما أراد، يل ستكون وبالاً عليه، وفاتحة جديدة في تاريخ الثورة".




    أخبار سورياأحرار الشامالشمال السوري