loader
الخميس 16 أيار 2019 | 9:54 مساءً بتوقيت دمشق
  • كمين للفصائل العسكرية يُوقع عشرات القتلى في صفوف النظام على جبهات الريف الشمالي

    كمين

    قُتل "30" عنصراً، الخميس 16 أيار/ مايو 2019،  من لواء "القدس " الفلسطيني الموالي لقوات النظام والفرقة "التاسعة" التابعة لقوات النظام،إثر وقوعهم بكمين للفصائل العسكرية  في "حرش الكركات" و"ميدان غزال"، في ريف حماة الشمالي الغربي.

    وذكر مراسل "وكالة قاسيون" أن الفصائل العسكرية لمحاولات تقدم النظام على محور "حرش الكركات".

    وكان ما يسمى بـ "جيش التحرير الفلسطيني" نشر صوراً تظهر مشاركته إلى جانب قوات النظام السوري في العمليات العسكرية على ريفي إدلب وحماة.

    وذكر مراسل"وكالة قاسيون"، السبت 11 أيار/ مايو 2019، أن أغلب قتلى قوات النظام على جبهة "حرش الكركات" بريف حماة الشمالي، هم من مليشيا "لواء القدس".

    وأظهرت صوراً بثتها الفصائل العسكرية على الجبهات، بطاقات " أمر مهمة"  لعناصر تابعين لمليشيا اللواء قتلوا على جبهات الريف الشمالي.

    وكانت إحدى الصفحات التابعة لـ"جيش التحرير الفلسطيني" على موقع فيسبوك عناصراً من قواته تساند قوات النظام على جبهات "إدلب" والمناطق المحررة.

    وكان "لواء القدس" الفلسطيني أعلن عن إرسال تعزيزات عسكرية إلى "إدلب" لمساندة قوات النظام على جبهات ريفي "إدلب" و"حماة".

    ونشر اللواء الذي يعتبر من أبرز التشكيلات المقاتلة إلى جوار النظام مقطع فيديو يظهر أرتالاً تابعة له قال إنها متجهة نحو ريف "حماة" الشرقي ومطار "أبو الضهور" العسكري في "إدلب".

    وتعتبر"الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين" من أبرز الفصائل الفلسطينية الموالية للنظام السوري والتي دعمته في"ريف دمشق".

    يُذكر أن مليشيا "لواء القدس" هي جماعة فلسطينية موالية للنظام ، تشكلت في سوريا عام "2013" من قبل "محمد السعيد" بعد التنسيق مع "الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين".

    أخبار سورياحماة إدلب