loader
الأربعاء 15 أيار 2019 | 6:32 مساءً بتوقيت دمشق
  • نقطة المراقبة التركية تحت مرمى قوات الأسد.. هل يحدث الصدام؟

    نقطة

    خاص - قاسيون: هدّد العميد بقوات النظام "سهيل الحسن" بالسيطرة على منطقة الحويز بسهل الغاب في ريف حماة، ثم كان له ما أراد، بفعل التغطية الجوية الروسية التي لعبت دوراً فاعلاً بتقدم النظام في حملته الأخيرة.

    "النمر" كما يحلو لأنصاره وصفه، اكتفى بالحديث عن أهمية الحويز كونها معقل مهم لهيئة تحرير الشام في المنطقة، إلا أن السيطرة على الحويز جعلت النظام قريباً جداً من نقطة المراقبة التركية في منطقة شير مغار، إذ أصبحت غرب النقطة مباشرة، كما اقتربت منها من الجنوب الغربي.

    تقدّم النظام في "ميدان غزال" إلى الجنوب قليلاً جعل النقطة التركية في شير مغار تبدو وكأنها على وشك الوقوع في الحصار، أو على الأقل ربما ستكون نقطة توتر كبرى مع قوات النظام الموجودة على مشارف أمتار منها.

    وبذلك تكون قوات النظام قد أحكمت قبضتها على الحويز التي تعتبر مدخل سهل الغاب، كما استطاع النظام من خلالها تثبيت مواقعه في الكركات والشريعة إلى الجنوب والجنوب الشرقي.

    وتمكن النظام من السيطرة على الحويز بعد معارك عنيفة خاضها مع فصائل المعارضة وهيئة تحرير الشام استمرت لساعات، مدعوماً بغارات مكثفة من الطيران الروسي.

    أخبار سورياحماةقوات النظامالحويز