loader
الأربعاء 15 أيار 2019 | 0:21 صباحاً بتوقيت دمشق
  • كل ماتريد معرفته عن السلاح الأكثر فتكاً بالدبابات

    كل

    شهدت المعارك الدائرة بين الفصائل العسكرية، وقوات النظام  في الريف الشمالي استخداماً مُكثفاً لسلاح يُعتبر الأكثر فتكاً بالدبابات فما هو هذا السلاح.

    الصاروخ "كونكورس" الموجه والمضاد للدروع، صُمم للتعامل مع الأهداف المتحركة والثابثة، ورغم توافر نسخة محمولة للاستخدامها من قبل المشاة إلا أن الهدف الأساسي من تصميمه كان هو تحميله فوق مختلف مركبات القتال المدرعة السوفيتية من طراز بي إم بي-2 وبي أر دي إم-2.

    وزُود الصاروخ برأس حربي ترادفي شديد الإنفجار مضاد للدروع، وبمدى يتراوح ما بين"70" متر إلى "4 "كيلو مترات بسرعة تصل لـ "200"متر بالثانية.

    المواصفات العامة

    ويكون الصاروخ مُخزن في أنبوب قاذف مصنوع من الألياف الزجاجية ويستخدم نظام قذف يعمل بالغاز، ويطلق الصاروخ خارج القاذف بسرعة أولية "80" متر في الثانية، لترتفع سرعة طيران الصاروخ مباشرة بعد ذلك إلى "200 "متر في الثانية مباشرة بعد إشعال محرك الصاروخ الذي يعمل بالوقود الصلب، وعند طيران الصاروخ نحو هدفه، يبدأ بالدوران حول نفسه بمعدل" 5" إلى 7 دورات في الثانية لتثبيت طيرانه معتمداً في ذلك على أربعة زعانف في المؤخرة.

    وعند انطلاق الصاروخ نحو هدفه يعتمد التصويب على التوجيه السلكي بحيث تقوم وحدة التوجيه بإتباع أسلوب القيادة النصف الأوتوماتيكية للصاروخ نحو الهدف، وذلك بتعقب منارة ضوئية تعمل بالأشعة تحت الحمراء توجد في مؤخرة الصاروخ، بينما تقوم ببث معطيات التوجيه ببث إشارات إيعاز للصاروخ على شكل تيار كهربائي متغير يمر عبر السلك الذي يربط الصاروخ بقاعدة الإطلاق وذلك حتى تحقيق الإصابة وخلال التوجيه كل ما يبقى على الرامي فعله هو متابعة الهدف عبر منظاره وذلك بوضعه وسط الشعيرات المتصلبة، وتم مؤخراً تطوير نظام تصويب حراري يسمح بالتعامل مع الأهداف ليلاً.

    ويحمل صاروخ الكونكورس رأساً حربياً ترادفياً شديد الانفجار من نوع بوزن" 2.7" كلغم، بقدرة اختراق تتراوح ما بين"750" و"800"ملم فيما يخص الدروع التفاعلية المتفجرة بينما يبلغ الوزن الإجمالي للصاروخ "25.2" كلغم.

    الصناعة والتطوير

    دخل هذا الصاروخ وحدات الجيش السوفيتي كمقابل لصاروخ التاو "TOW" الأمريكي، فهو سلاح روسي مضاد للدبابات من الجيل الثاني يعمل بالتوجيه السلكي، ظهر لأول مرة سنة "1977" خلال عرض عسكري بالساحة الحمراء بموسكو، حيث كان محمولاً فوق عربات القتال من نوع "2 BRDM " ويُطلق الحلف الأطلسي اسم "AT-5 SPANDREL" على هذا الصاروخ.

    وبدأ تطويره في سنة " 1962" من طرف مكتب التصميم والتصنيع السوفيتي وذلك بهدف إنتاج الجيل الثاني من الصواريخ المضادة للدبابات والتي تعتمد تقنية التوجيه السلكي نصف الآلي بشكل مستمر طيلة مدة طيران الصاروخ نحو الهدف، وذلك للاستخدام بالشكل المحمول في وحدات المشاة ولإدماجه في أنظمة مضادة للدبابات محملة فوق عربات القتال المدرعة.



    أخبار سورياكونكورسدبابات