loader
الثلاثاء 14 أيار 2019 | 12:9 صباحاً بتوقيت دمشق
  • 14 أيار: حدث في مثل هذا اليوم

    14

    خدمة يومية تقدمها وكالة قاسيون لأبرز الأحداث التي وقعت في مثل هذا اليوم من التاريخ السوري. فيما يلي عرض لأهم تلك الأحداث التي وقعت في مثل هذا اليوم 14 أيار/مايو.
    ١٤ أيار ١٩٢٩: اكتشاف أول ألواح طينية في موقع أوغاريت قرب اللاذقية من قبل بعثة آثار فرنسية برئاسة كلود شيفر. تم الكشف عن اللغة الأوغاريتية إحدى أقدم اللغات السامية وكُشف لوح يعود إلى حوالي ١٥٠٠ قبل الميلاد يحمل الأبجدية الأوغاريتية المكوّنة من ٣٠ حرفاً. اعتبرت أبجدية أوغاريت أقدم أبجدية معروفة في التاريخ. اكتشف موقع أوغاريت من قبل فلاح سوري عثر بالصدفة على أحد القبور في منطقة مينة البيضا شمال اللاذقية.
    ١٤ أيار ١٩٣٠: نشر الدستور السوري وإعلان قيام "الجمهورية السورية." تم نشر الدستور بعد خلافات استمرت فترة طويلة مع سلطات الانتداب حول نص الدستور، لا سيما المادة الثانية التي كانت تنص على أن البلاد السورية وحدة لا تتجزأ ولا عبرة بأي تقسيم طرأ عليها بعد الحرب العالمية الأولى. عندما رفضت الجمعية التأسيسية تعديل النص، أصدر المفوض السامي قراراً بتعطيلها ثم حلّها. بعد مفاوضات طويلة، تم إدخال تعديلات طفيفة على النص، فعُدّلت المادة الثانية لتنص على أن "سوريا وحدة سياسية لا تتجزأ." كما أضاف الفرنسيون المادة ١١٦ التي تنص على أنه لا يجوز أن تعارض نصوص هذا الدستور التعهدات التي قطعتها فرنسا على نفسها في ما يختص بسورية وعصبة الأمم والعلاقات الخارجية والمحافظة على الأمن والدفاع عن البلاد، إلا وفق شروط تُحدَّد باتفاق بين حكومتي فرنسا وسوريا. ومن ثم لا يجوز مناقشة نصوص هذا الدستور، التي قد تكون ذات علاقة بتلك التعهدات ولا نشرهـا إلا تنفيذاً لذلك الاتفاق، كما لا يجوز تعديل القرارات ذات الصفة التشريعية والتنظيمية، التي اتخذها المفوض السامي إلا باتفاق بين الحكومتين المشار إليهما. أصدر المندوب السامي أيضاً قوانين أخرى تتعلق بلواء اسكندرونة الذي كان يتمتع بوضع خاص وقانونين أساسيين لحكومتي جبل الدروز واللاذقية ونظاماً خاصاً للمصالح المشتركة بين سوريا ولبنان.
    ١٤ أيار ١٩٤٨: اجتماع للمجلس النيابي السوري امتد إلى ما بعد منتصف الليل، أعلن فيه رئيس الحكومة جميل مردم أن الجيوش العربية بما فيها الجيش السوري عبرت حدود فلسطين، تزامناً مع انتهاء الانتداب البريطاني على فلسطين رسمياً وعشية إعلان دولة إسرائيل. أقر المجلس قانون الأحكام العرفية وأصبح رئيس الحكومة بموجبه حاكماً عسكرياً عاماً، وأعلن البدء بتنفيذ قانون الخدمة العسكرية الإلزامية الذي كان قد أقر في كانون الأول ١٩٤٧.
    ١٤ أيار ١٩٦٤: تشكيل حكومة جديدة برئاسة صلاح البيطار (الرابعة برئاسته والخامسة منذ انقلاب ٨ آذار) خلفاً لأمين الحافظ الذي أصبح رئيساً لمجلس الرئاسة. ضمت الحكومة في صفوفها ممدوح جابر للدفاع، نور الدين الأتاسي للداخلية، حسان مريود للخارجية، عبد الله عبد الدائم للإعلام، كمال حصني للاقتصاد، مصطفى حداد للتربية، مصطفى الشماع للمالية، عادل السعدي للصناعة، صلاح الوزان للإصلاح الزراعي، عبد الرحمن الكواكبي للأوقاف، مظهر العنبري للعدل والصحة، أسعد محفل للثقافة والإرشاد القومي، غسان حداد للتخطيط، عبد الخالق نقشبندي وزير دولة لشؤون مجلس قيادة الثورة، عادل طربين للزراعة، نور الدين الرفاعي للمواصلات والأشغال العامة وثابت العريس وزير دولة. استمرت الحكومة خمسة أشهر وقدمت استقالتها في ٤ تشرين الأول ١٩٦٤ ليتولى الحافظ رئاسة الدولة ومجلس الوزراء معاً.
    ١٤ أيار ١٩٦٥: عدة دول عربية من بينها سوريا ومصر والعراق والسعودية والأردن والجزائر واليمن والكويت تقطع علاقاتها مع ألمانيا الغربية احتجاجاً على إقامتها علاقات دبلوماسية مع إسرائيل.
    ١٤ أيار ١٩٧٧: مقتل ٢٧ جندياً سورياً في اشتباك مع ميليشيات مسيحية في لبنان.
    ١٤ أيار ٢٠٠٦: اعتقال المعارض ميشيل كيلو بعد يومين من توقيعه إعلان بيروت-دمشق الذي يطالب بإصلاح العلاقات السورية-اللبنانية على أسس ديمقراطية. حُكم على كيلو لاحقاً بالسجن ٣ سنوات بتهمة "إضعاف الشعور القومي" وأفرج عنه في ٢٠٠٩. يذكر أن السلطات السورية اعتقلت ١٠ آخرين من السوريين الموقعين على إعلان بيروت-دمشق.
    ١٤ أيار ٢٠١٧: بدء إجلاء ٦٠٠٠ من مقاتلي المعارضة والمدنيين عن حي القابون جنوب دمشق بموجب اتفاق مع النظام.

    ذاكرة سورياالتاريخ السوري14 أيار