loader
الإثنين 13 أيار 2019 | 3:22 مساءً بتوقيت دمشق
  • هل موت الأقارب يؤثر على الصحة النفسية والجسدية؟

    هل

    وكالات - قاسيون: قام باحثون بجمع بيانات من 261515 شخصًا على مدار 14 عامًا ، ووجدوا مجموعة من النتائج السلبية التي مر بها أولئك الذين عاصروا موت صديق.

    في السنوات الأربع التي أعقبت الوفاة ، تم العثور على مستوى منخفض من الصحة بشكل كبير لدى الأشخاص جسديًا ونفسيًا.

    وقال الدكتور ليز فوربات من جامعة ستيرلنغ: "لقد ركزت معظم الأبحاث السابقة حول الحزن والوفاة على وفاة قريب ونعلم جميعًا أنه عندما يتوفى شريك أو طفل أو أحد الوالدين فإن الشخص المكلوم سيشعر بالأسى لفترة من الزمن.

    لكن وفاة صديق لم يكن له نفس تأثير موت الأقارب، وهناك انخفاضات واضحة في صحة ورفاهية الأشخاص الذين شهدوا موت صديق، إلا أن أرباب العمل ، والموظفين والمجتمع المحيط لم يقدم الدعم الكافي للأصدقاء المكلومين".


    كما وجد الباحثون أن النساء اللواتي عانين من وفاة صديق مقرب عانين انخفاض حاد في الحيوية ، ومن تدهور أكبر في الصحة العقلية.

    وأضاف الدكتور فوربات: "وفاة صديق هو شكل من أشكال الحزن لكن الناس لاتقدم الدعم للشخص" و"هذا يعني أنه لا يتم الاعتراف بأحزانهم أو لا يستطيعون التعبير عنها علنًا"

    ويختم الدكتور فوربات بالقول: "تشير دراستنا إلى أن هناك حاجة لإيجاد طريقة لمساعدة الأشخاص الذين عانوا من وفاة صديق من أجل ضمان تخطيهم هذه المرحلة الصعبة من حياتهم"

     

    المصدر : BBC

    مترجمصحةعلوم