loader
الإثنين 13 أيار 2019 | 3:12 صباحاً بتوقيت دمشق
  • ما علاقة القصف الجنوني لقوات النظام بـ"مجزرة الدبابات" عام 2015؟

    ما

    تشهد المدن والبلدات الخاضعة لسيطرة الفصائل العسكرية في الريف الشمالي موجة قصف غير مسبوق منذ بدء النظام حملته الإثنين الفائت، ولكن ماعلاقة شدة القصف بمعركة "مجزرة الدبابات" في حماة عام "2015".

    تصدت الفصائل العسكرية في تشرين الأول/ أوكتوبر عام "2015" لأول هجوم بري بقيادة روسية على المناطق المحررة، وفق خطة يهدف منها النظام للوصول لمدينة "إدلب" آنذاك، في معركة أصبحت تعرف بـ "مجزرة الدبابات" بسبب العدد الكبير للدبابات التي دمرها الثوار للنظام.

    وعلى ما يبدو أن الجيش الروسي لا يريد الآن تكرار ماحدث آنذاك عندما حصدت الفصائل العسكرية في اليوم الأول للمعركة  وحده "20" آلية ومدرعة تابعة للنظام، وأشارت مصادر محلية وقتها إلى أن هذا العدد يأتي نتيجة للحشد الكبير لقوات النظام على جبهات ريف حماة الشمالي، واستقدام أعداد كبيرة من الدبابات والآليات الثقيلة حيث حشد ما يقارب "45"دبابة على هذه الجبهات عدا عن "المدرعات"، و"الآليات"، و"التركسات"، وسيارات "الزيل".

    لينتهي العدد الكلي للمدرعات المدمرة التابعة للنظام  إلى "36" دبابة حسب ماذكرت مصادر محلية آنذاك.

     

     

    أخبار سوريا قصفدبابات