الأحد 12 أيار 2019 | 6:32 مساءً بتوقيت دمشق
  • عمرو خالد يكشف عن اسم الله الأعظم حسب رأيه (فيديو)

    عمرو

     قال الدكتور عمرو خالد، الداعية الإسلامي، المعروف بتقلب آرائه السياسية، إنه ما من عبد يلح على الله في الدعاء بأسمائه إلا أكرمه الله بعطائه، معتبرًا أن من أجمل أنواع الذكر أن تذكر الخالق بأسمائه الحسنى: "يا كريم أكرمني.. يا غني اغنني.. يا شافي اشف ابني.. يا نور نوّر صدري.. يا رحيم ارحمني".

    وفي سادس حلقات برنامجه الرمضاني "فاذكروني"، حث خالد عند التوجه إلى الله تعالى بالدعاء طلبًا لحاجة، أن تذكره باسمه الأعظم الذي إذا دعي به أجاب وإذا سئل به أعطى.

    وأوضح أن هناك أحاديث كثيرة وردت عن النبي صلى الله عليه وسلم بصيغ مختلفة عن اسم الله الأعظم.

    ومن ذلك أن النبي وجد رجلاً يدعو: "اللهم إني أسألك بأنك أنت الأحد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفواً أحد.. فيقول له النبي: لقد دعوت باسم الله الأعظم الذي إذا دعي به أجاب وإذا سئل به أعطى".
    كما وجد النبي رجلاً آخر يدعو: يا حي يا قيوم برحمتك أستغيث، فقال له: لقد دعوت باسم الله الأعظم. وهناك حديث ثالث: "الله لا إله إلا هو الحي القيوم... اسم الله الأعظم".

    واعتبر خالد أن "اسم الله الأعظم هو ما وافق احتياجاتك في الحياة لأن إحساسك به سيكون عظيمًا، فتردده بإحساسك ومن قلبك.. فالاسم الأعظم من جهة إحساسك أنت، وأسماء الله كلها حسنى".

    وتابع: "فعندما تكون مدينا محتاجا أن يسد الله حاجتك فادع: يا كريم.. يا غني.. يا رزاق.. يا واسع.. وعندما تكون خائفًا من همّ كبير فادع يا حي يا قيوم.. وعندما تكون مشتاقًا إلى حب الله.. فادع يا ودود أسألك ودك.. يا ودود أسألك حبك".

    وروى أنه عندما نزل قول الله "وَفِي السَّمَاءِ رِزْقُكُمْ وَمَا تُوعَدُونَ" سمعها أعرابي يزور المدينة مرة كل سنة، فبكى فرحًا وسافر، فلما رجع السنة التالية نزل باقي الآية "فَوَرَبِّ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ إِنَّهُ لَحَقٌّ مِثْلَ مَا أَنَّكُمْ تَنْطِقُونَ"، فقال الرجل: ماذا فعلتم ليقسم لكم الله أن رزقكم مضمون.

    وأكد خالد أن الله تعالى يرزق الله كل المخلوقات، لأنه خلقها فهو القائم على رزقها "أَفَمَنْ هُوَ قَائِمٌ عَلَىٰ كُلِّ نَفْسٍ بِمَا كَسَبَتْ".

    عمرو خالد يوتيوبرمضان 2019