السبت 11 أيار 2019 | 10:38 صباحاً بتوقيت دمشق
  • النفط الإيراني وصل مناطق النظام رغم العقوبات الأمريكية

    النفط

    وصلت إمدادات نفطية من إلى النظام لأول مرة منذ ستة أشهر والإمدادات عبارة عن شاحنتين، إحداهما من إيران، وهو ما يخفف من حدة أزمة الوقود، على الرغم من فرض المزيد من العقوبات الأمريكية على صادرات النفط الإيراني.

    ونقلت وكالة رويترز عن المصدر قوله إنه جرى تسليم الوقود في ناقلتين، إحداهما أرسلتها إيران‭‭ ‬‬‬والأخرى أرسلها رجل أعمال لم يجر الكشف عن اسمه.

    وعانت سوريا من نقص حاد في الوقود هذا الشتاء، مع استحداث الحكومة نظاما لترشيد استهلاك البنزين وغاز الطهي واصطفاف السيارات في طوابير طويلة عند محطات الوقود.

    وقالت مصادر إن الشحنة الإيرانية التي وصلت الأسبوع الماضي كانت إحدى شحنتين متوقعتين من إيران، ولم يقدم المصدر معلومات عن هوية رجل الأعمال الذي أرسل الشحنة الأخرى أو جنسيته.

    وكانت الولايات المتحدة أعلنت إلغاء الاستثناءات من العقوبات الأمريكية الممنوحة لعدد من الدول عند شرائها النفط الإيراني وعدم تمديدها بدءاً من الشهر المقبل. وشمل ذلك دولا حلفيفة مقربة من الولايات المتحدة، قد تواجه الآن عقوبات في حالة استمرارها في شراء النفط الإيراني.

    يذكر أن مناطق النظام تعاني أزمة خانقة بمواد المحروقات تحديداً مادة البنزين، الأمر الذي أوقف حركة المرور بصورة شبه تامة.

    أخبار سورياأزمة اقتصاديةبنزين