الخميس 9 أيار 2019 | 6:29 مساءً بتوقيت دمشق
  • "فصائل مخترقة" في إدلب.. هكذا وصفها مقرّبون من النظام

    "فصائل

    رصد - قاسيون: نشر السياسي الموالي للنظام "عمر رحمون" سلسلة تغريدات يتحدث فيها عن التطورات الأخيرة في حماة وإدلب، حذّر فيها من صعوبة المعركة نتيجة احتشاد فصائل المعارضة في الشمال السوري.

    وكتب رحمون تغريدة قال فيها: "في ادلب ١٣٠ الف مقاتل من أعتى انواع المقاتلين تم تجميعهم من كافة المخافظات السورية في ادلب، وهم بنظر العالم كله ارهابيون فلا تركيا التي تدعمهم تستقبلهم، ولا الدولة السورية تقبل بتسوية اوضاعهم، وليس أمامهم الا القتال الى آخر نفس، لذلك سيكون قتالهم صعباً وليس سهلاً".

    ليرد عليه الإعلامي المقرب من النظام السوري "حسين مرتضى" بتغريدة قال فيها: "بالعكس اهون معركة رح تكون ادلب، خصوصا ان جزء كبيرا من المسلحين هم مخبرون  ويعملون لصالح المخابرات السورية ويتسابقون على تزويد المخابرات بالمعلومات ، يعني اكتر جماعات مخروقين لصالح المخابرات".

    وعقب التغريدة، وافق رحمون مرتضى بالرأي حول مسألة "اختراق الفصائل" حينما قال: "لا شك هناك فصائل تعمل لصالح الدولة وهناك فصائل اخرى مخترقة لصالح الجيش والمخابرات"، معللاً كلامه بأنه طرح "التحليل الاشد والاصعب حتى لا نتفاجأ بأي طارئ".

    جدير بالذكر أن عمر رحمون هو أحد الشخصيات التي كانت في صفوف فصائل المعارضة، لكنه عاد إلى النظام وبدأ من هناك مهاجمة الثورة السورية والدفاع عن النظام السوري.

     

    إدلبفصائل المعارضةقوات النظامتغريدة