الأربعاء 8 أيار 2019 | 4:7 مساءً بتوقيت دمشق
  • ما سر الهبوط المستمر في قيمة الليرة التركية؟

    ما
    صورة تعبيرية

    خاص - قاسيون: لازالت العملة الوطنية التركية تُعاني من نزيف متواصل استمر لأعوام وهي اليوم تتصدر حديث الصحافة التركية، مع هبوطها الحاد مؤخراً.

    ورغم أن المسؤولين الأتراك حاولوا مراراً الصعود في قيمة العملة المحلية أمام العملات الأجنبية، إلا أنهم لم يتمكنوا من فصل الليرة عن المتغيرات في المنطقة، بل وحتى الشائعات والأخبار المتداولة على مواقع التواصل.

    وفقدت الليرة جزءاً كبيراً من قيمتها في الآونة الأخيرة، نتيجة استمرار الجدل حول نتائج الانتخابات المحلية في بلدية اسطنبول، الأمر الذي أدى إلى قلق المستثمرين من حالة الفوضى السياسية التي نتجت عن تأخر حسم رئاسة بلدية اسطنبول.

    وبدأت الليرة التركية في التراجع تدريجياً أمام العملات الأجنبية في عام 2009 بسبب تأثير الأزمة المالية العالمية وضعف الأداء الاقتصادي، وكلما استجمع الاقتصاد التركي قواه باغتته الظروف السياسية لتعيده مجدداً إلى التدهور أكثر من ذي قبل، إلا أن المسؤولين الأتراك يعدون بتحسن الوضع نهاية عام 2020، على اعتبار أن الوضع السياسي سيكون أكثر استقراراً حينها.

    أخبار تركياالليرة التركيةعملاتتركيا