الثلاثاء 7 أيار 2019 | 5:32 مساءً بتوقيت دمشق
  • تعرّف على الشيخ عائض القرني في سطور

    تعرّف

    عائض القرني من مواليد محافظة "بلقرن" الجنوبية في المملكة العربية السعودية، درس الشريعة في جامعة الإمام "محمد بن سعود" في الرياض، وكان أحد أبرز وجوه ما عُرف بـ"تيار الصحوة" في تسعينيات القرن الماضي، وبفضل ظهوره المكثّف في بداية سنوات الألفية الجديدة في شاشات التلفاز، ثم حضوره في وسائل التواصل الاجتماعي، أصبح القرنيّ أحد أكثر الدعاة الإسلاميين شهرة، وأكثرهم متابعة في العالم العربي والإسلامي.

    ولد القرني بقرية آل شريح بمحافظة بلقرن في،1كانون الثاني/ يناير "1959 "الموافق 1379 هـ، وحصل على الشهادة الجامعية من كلية أصول الدين من جامعة الإمام "محمد بن سعود" الإسلامية.

    وحصل على الماجستير من جامعة "الإمام" في الحديث النبوي عام"1408" هـ، ثم على الدكتوراه من جامعة "الإمام" عام "1423" هـ بعنوان المفهم لما أشكل من تلخيص صحيح مسلم للقرطبي دراسة وتحقيقا .

    درَّس القرني في جامعة "الإمام محمد بن سعود الإسلامية" الحديث النبوي مدة 7" سنوات . وشغل منصب الأمين العام لمؤسسة لا تحزن للإعلام والنشر

    تفرّغ القرني للدعوة وزار كثيراً من الدول وحضر عشرات المؤتمرات وألّف أكثر من ثمانين كتاباً وأشهرها كتاب "لا تحزن" والذي بيع منه أكثر من"10" ملايين نسخة، وتُرجم إلى عدة لغات، وبالإضافة لكتاب "التفسير الميسر"، و"أسعد امرأة في العالم"، و"مقامات القرني"، و"الفقه الميسّر"، و"فقه الدليل"، و"عاشق"، و"العظمة"، و"حدائق ذات بهجة"، و"قصة الرسالة"، و"أعظم سجين في التاريخ"، و"إمبراطور الشعراء"، و"قصائد قتلت أصحابها"، وديوان شعر بعنوان "القرار الأخير" وغيرها من الكتب في الحديث والتفسير والفقه والأدب والسيرة، أنهى القرني تأليف الموسوعة الإسلامية في"12" مجلد مع المشاركة بخمسة برامج تلفزيونية دائمة في التفسير والحديث والسيرة والثقافة والأدب.

    وله أكثر من ألف شريط كاسيت إسلامي في الخطب والدروس والمحاضرات والأمسيات الشعرية والندوات الأدبية.

     

    علماء السعوديةالشريعة