الإثنين 6 أيار 2019 | 12:24 صباحاً بتوقيت دمشق
  • مرض جلدي ينتشر في إدلب.. ما السبب؟

    مرض

    وكالات - قاسيون: انتشر مؤخراً مرض الليشمانيا الجلدي في مناطق سيطرة المعارضة السورية في محافظة إدلب، نتيجة انتشار المستنقعات وسوء الخدمات المتوفرة.

    وقالت وكالة الأناضول أن السبب الأساسي لانتشار المرض هو تضرر أنابيب نقل المياه في تلك المناطق جراء القصف الجوي والمدفعي لقوات النظام، وتركها دون إصلاح ما تسبب بتشكيل مستنقعات وانتشار سريع لذبابة الرمل التي تؤدي لسعتها للإنسان إلى الإصابة بالداء.

    وأضافت أن من أكثر المناطق تعرضاً للمرض هي بلدة معردبسة بريف إدلب، حيث بلغ عدد المصابين فيها 475 شخصاً.

    ويُصاب بالمرض على وجه الخصوص فئات الأطفال والنساء والشيوخ، إلا أن بقية الشرائح العمرية باتت معرّضة له كذلك.

    وناشد الأهالي الجهات الطبية ومنظمات المجتمع المدني العمل على توفير الأدوية المضادة لليشمانيا بأقرب وقت ممكن، والتعامل مع المستنقعات والقنوات المائية المتضررة.

    إدلبالليشمانياأمراضسوريا