السبت 4 أيار 2019 | 4:14 مساءً بتوقيت دمشق
  • هل تشعر بالإحباط الآن؟ اقرأ هذا إذاً!

    هل

    إن الإحباط لا يمتص الطاقة فحسب ، بل يصرفك أيضًا عن هدفم ويمكن أن يسرق الكثير من الوقت.

    قد يكون الإحباط في بعض الأحيان إيجابيًا وقد يمنحك فكرة أو زاوية جديدة عن الأشياء حتى تصل إلى هدفك.

    لكن عندما يجعلك الإحباط غاضبًا أو يجعل عقلك ضبابيًا ويجعل الأمور سلبية وصعبة ، فهناك خطوات يمكنك اتخاذها:

    الخطوة 1: كن في نفس اللحظة

    عندما تشعر بالإحباط ، فأنت تفكر في مكان ما في المستقبل في عقلك حيث تريد أن تكون أو أنك تستذكر فشلاً أو إخفاقًا من ماضيك.

    قم بالتركيز على تنفسك وأغمض عينيك وركز فقط على الهواء والخروج من أنفك لمدة 1-2 دقيقة خذ أنفاساً أعمق قليلاً من المعتاد واستنشق من بطنك وليس من صدرك


    ركز على ما يحيط بك في هذا الوقت مثل الشمس المشرقة من خلال نافذتك و الأطفال الذين يلعبون في الشارع والسيارات والأشخاص الذين يمرون،  قم بذلك لمدة 1-2 دقيقة لجذب انتباهك إلى اللحظة الحالية.


    الخطوة 2: قدر ما لديك.

    بعد جذب انتباهك إلى حيث يمكن أن يكون أكثر فائدة ركز على ما لا يزال إيجابيًا في حياتك.

    إن أسرع وأسهل طريقة للقيام بذلك هي تركيزك على تقدير ما لديك وعلى ماتملك 

    الخطوة 3: ركز على ما يمكنك فعله الآن.

    مع انتباهك في الوقت الحالي وحالتك المزاجية أكثر امتنانًا وإيجابية ، فقد حان الوقت الآن لعمل ماهو مهم

    يمكنك فعل ذلك بسؤال نفسك:

    ما هي الخطوة الصغيرة التي يمكنني اتخاذها الآن لتحسين هذا الموقف؟

    ماذا تتعلمه من هذه الإحباط ؟

    أو ربما تدرك ببساطة أنعليك أخذ القليل من الراحة لانك فعلت الكثير مؤخراً وأنك بحاجة للاسترخاء أو العناية بنفسك قليلاً بحيث يمكنك إعادة الشحن ثم العودة إلى التحرك نحو ما تريده من حياتك بطريقة أكثر تركيزًا.

    المصدر: positivityblog

    لايف ستايلصحةعلوم