الجمعة 3 أيار 2019 | 12:3 صباحاً بتوقيت دمشق
  • كل ماتريد معرفته عن المدن والبلدات المشمولة بالمنطقة الآمنة (خرائط)

    كل

    تحدث وزير الخارجية التركية، "جاويش أوغلو"، الخميس 2 أيار/مايو 2019، عن قرب الاتفاق مع الولايات المتحدة حول المنطقة الآمنة في سوريا، فما هي حدود هذه المنطقة وما هي المدن والمناطق التي تشملها.

    تمتد المنطقة الآمنة التي ترغب أنقرة إنشاءها في الشمال السوري على طول الحدود المشتركة بين سوريا وتركيا، أي بمسافة "460" كيلومتراً، على طول الحدود.

    وتصل في الداخل السوري حتى مدينة "الباب" بريف حلب الشمالي الشرقي، أي بعمق "32" كيلومتراً داخل الأراضي السورية.

    وستضم المنطقة  مدن وبلدات تتبع لمحافظة "الحسكة" و"حلب" و"الرقة"، أبرزها  المناطق الواقعة شمالي الخط الواصل بين قرتي "صرين" في محافظة حلب، و"عين عيسى" في محافظة "الرقة".

    وتشمل المنطقة  مدينة "القامشلي" بلدات "رأس العين"، و"تل تمر"، و"الدرباسية"، و"عامودا"، و"وردية"، و"تل حميس"، و"القحطانية"، و"اليعربية"، و"المالكية" في محافظة "الحسكة"، و كل من "عين العرب" في محافظة "حلب"، و"تل أبيض" في محافظة "الرقة".

    وأنشئت"تركيا" بالتعاون مع فصائل الجيش الحر بعد عمليتي "درع الفرات" و"غصن الزيتون" مناطقة آمنة تصل مساحتها إلى 4"" آلاف متر مربع في الشمال السوري، لكن "أنقرة" ترغب بالوصول إلى الجزء الشرقي من نهر الفرات.

    ونشرت صحيفة" واشنطن بوست"  الأمريكية، خريطة توضح المناطق التي سيطرت عليها تركيا خلال العملتين، حيث تشير  المناطق الزرقاء على الخريطة إلى المناطق التي سيطرت عليهابالتعاون مع قوات الجيش الحر ،في حين تشير المناطق الخضراء في الخريطة إلى مناطق  شرقي نهر الفرات، هي المناطق التي تسيطرعليها الوحدات الكردية، وهي التي ترغب أنقرة بالوصول إليها.

    سياسةسورياتركياالمنطقة الآمنة