الإثنين 29 نيسان 2019 | 6:2 مساءً بتوقيت دمشق
  • أنس أزرق خارج تلفزيون سوريا

    أنس

    أعلن "أنس أزرق" المدير التنفيذي لتلفزيون سوريا، الإثنين 29 نيسان/أبريل 2019، قبول إدارة التلفزيون استقالته، بعد عامٍ وشهرٍ على انطلاقة التلفزيون الذي بدأ البث بتاريخ 3 - 3 - 2018.

    وكتب "أزرق" منشوراً على حسابه الشخصي في "فيسبوك" قائلاً: "الأصدقاء الاعزاء: اليوم قبلت استقالتي من إدارة تلفزيون سوريا والذي اعتز بمساهمتي بتأسيسه".

    وأضاف "الشكر والامتنان لراعي هذا المشروع المفكر العربي الدكتور عزمي بشارة وللرئيس التنفيذي للشركة فضاءات ميديا الاستاذ مؤيد ديب ولرئيس للجنة التطوير في التلفزيون الدكتور رضوان زيادة والأصدقاء أعضاء اللجنة" .

     وختم أزرق زميلاتي وزملائي في التلفزيون: "أنتم أصحاب هذا الإنجاز وستسيرون به للأفضل اعود لشركة ميتافورا وكلي امل وتفاؤل ان نستكمل الانتاج السينمائي والبرامجي والوثائقي ونعود للإنتاج الدارمي مودتي"

    ووجهت لـ "أنس أزرق" الكثير من الانتقادات منذ تعيينه مديراً لتلفزيون سوريا، لاسيما بعد "حادثة البيان الشهيرة" الذي تم سحبه لاحقاً. وتضمن أسماء أشخاص زعم البيان أنهم "هاجموا القناة" لأنهم "لم يوفقوا بالانضمام إليها".‏

    ومن ضمن الانتقادات أيضاً، عدم إعلان "أزرق" بيان انشقاق واضحٍ عن النظام، وتسريب فيديوهات له أثناء عمله كمراسل حربي لقناة المنار رغم مرور أكثر من 3 سنوات على عمر الثورة السورية.

    وانطلق تلفزيون سوريا رسمياً في الثالث من آذار 2018 بعد عدة تأجيلات للانطلاقة، ويُعتبر أحد مشاريع مؤسسة "فضاءات ميديا" التي يديرها عزمي بشارة.

    وقالت الإدارة في بيان الإنطلاق، إنّ "تلفزيون سوريا" هو منبرٌ مستقل، يطمح أن يكون مُعبِّراً عن آمال السوريين في الداخل والشتات، وعن تطلعاتهم لسورية موحدة ودولة ديمقراطية على أساس المواطنة المتساوية، التي تُحفظ فيها حريات المواطن وكرامته.

    تلفزيون سورياأنس أزرقوسائل إعلامية