الإثنين 29 نيسان 2019 | 4:0 مساءً بتوقيت دمشق
  • تعلم كيف تعيش بميزانية محدودة ونصائح لا غنى عنها

    تعلم

    وكالات - قاسيون: في حين يوجد الكثير من الأشخاص الباحثين عن كيفية تقليل نفقاتهُم ومصاريفهُم الشخصية وكيفية استثمار وزيادة مدخولهم، فهُناك على الجانب الآخر أشخاص لديهُم في الوقت الحالي -وعلى مدار المدى القصير- ميزانية محدودة ليعيشوا بها، فإن كان ينطبق هذا عليك عزيزي القارئ لعلك تسأل الآن نفسك هل يُمكن الحياة بميزانية محدودة؟ والإجابة هي بالطبع نعم!

    ولكن يجب عليك أن تُدرك أن هذا يتطلب منك معرفة بعض الطُرق -التي لا تتطلب منك الشعور بالتقشف- لتطبيقها في حياتك اليومية، ولكن لا تقلق بشأنها، لأن هذا ما سنتناوله بالتفصيل في مقالنا اليوم، ولكن ما احتاجه منك فقط أن تكون واثق من نفسك في إمكانية القيام بذلك وجاد في تطبيق الخُطوات، والآن دعنا نبدأ.

     

    حدّد دخلك الشهري
    قبل أي شيء، عليك أن تبدأ بتحديد دخلك الشهري الحالي بعد خصم الضرائب منه واشتراكات التأمين الصحي وغيرها من المُستقطعات الشهرية لنحصُل في النهاية على صافي الدخل الشهري.

    ولكن ماذا لو كُنت تعمل عملاً خاص؟ فلن يتغير الأمر في شيء سوى أنك ستحتاج لتغيير نفقاتك حسب ما قُمت بتحصيله من أموال من خلال عملك هذا الشهر.

    حدّد نفقاتك ومصاريفك الشهرية
    عليك البدء في تحديد كافة نفقاتك ومصاريفك الشهرية وتسجيلها سواء كانت المصاريف الثابتة (التي تتكرر كُل شهر مثل الإيجار والأقساط) أو المصاريف المتغيرة (التي يُمكن أن نتحكم في مقدار ما ننفقه عليها مثل الطعام والشراب والملابس)، وأخيراً المصاريف الأخرى (مصاريف الترفيه والخروجات والسفر وخلافه وكُل ما هو غير ضروري).

    وقبل أن ننتقل للنقطة الثالثة، أريد أن أنوه على ضرورة التركيز هُنا على أدق التفاصيل في مصاريفك الشهرية التي تُنفقها، أي حاول عصر ذهنك جيداً لحصر جميع نفقاتك الشخصية على مدار الشهر حتى لو كانت تفاصيل بسيطة، فهي بالتأكيد ستؤثر بشكل أو بآخر على قائمة ميزانيتك الشخصية.

    اسأل نفسك هذا السؤال "كيف يمكنني تقليل نفقاتي الشهرية؟"
    بعض عصر ذهنك وتسجيل كافة نفقاتك الشهرية، انظر إلى قائمة النفقات واسأل نفسك هذا السؤال "ما هي النفقات الغير الضرورية التي يُمكنني الاستغناء عنها وحذفها؟".

    فمثلاً، هل يُمكنك الاستغناء عن كوب القهوة في الصباح؟ هل بإمكانك الاستغناء عن هاتفك الأرضي؟ صارح نفسك وكُن واقعياً قدر الإمكان وستحصُل على إجابة شافية لسؤالك بالتأكيد.


    خصص جزءاً من دخلك للطوارئ
    خصص جزءاً من دخلك الشهري لأية طوارئ قد تحدُث لك، فمثلاً قد تمرض وتحتاج لدفع فواتير العلاج وقد تحتاج لأموال لإصلاح أية تلفيات في منزلك أو قد تفقد عملك وتحتاج لأموال تصرف منها حتى تحصل على عمل في مكان آخر.

    ولا تُحاول خداع نفسك بإقناعها بأن الأمر لا يهُم، فدعني أخبرك أن حوالي 99% من البشر على هذا الكوكب تحدث لهُم أمور طارئة يضطرون خلالها لإنفاق أموال لم يُخططوا لها.

    طبق مبدأ الأولويات عند الانفاق
    إن وجدت مشكلة في ميزانيتك الشهرية، فاعتمد مبدأ الأولويات للنفقات، فمثلاً سدد أولاً النفقات الثابتة، وقلل قدر المُستطاع من النفقات المُتغيرة، واستغني عن النفقات الأخرى حتى تُمر تلك الفترة العصيبة من حياتك.

    عليك التفكير فوراً في إعادة تغيير أسلوب حياتك
    إن كُنت تُفكِر جدياً في العيش من خلال ميزانية محدودة فعليك البدء فوراً في تغيير بعض أساليب حياتك لتُناسب وضعك المادي الحالي مثل:

    إذا تبقى من دخلك الشهري بعض المال، لا تُنفقه يميناً ويساراً، ولكن وجب عليك ادخاره في حساب أو دفتر توفير، والأهم من ذلك أن تُجبر نفسك كُل شهر على القيام بذلك.

    حاول أن تكتفي ذاتياً: المقصود بذلك هو أن تقوم بنفسك ببعض الأمور مثل الطبخ بنفسك بدلاً من الذهاب للمطاعم وخياطة ملابسك بنفسك بدلاً من التخلص منها أو الذهاب بها إلى متجر الخياطة وهكذا طبق هذا المبدأ في حياتك قدر الإمكان لتقليل النفقات الغير ضرورية.

    حان وقت التفكير في البحث عن مصدر دخل إضافي
    تحدّثنا كثيراً عن طُرق توفير النفقات الشهرية، ولكن ماذا لو حاولنا موازنة الأمور وتحدّثنا قليلاً عن الجانب الآخر وهو الدخل؟ لما لا تُفكر في البحث عن مصدر دخل إضافي؟

    وعندما أقول مصدر دخل إضافي، ليس بالضرورة الأعمال ذات الدوام الكامل بل قد تكون أعمال بسيطة مثل: مجالسة الأطفال، مجالسة كبار السن، العمل في المواقع العمل الحر المصغرة، غسل الصحون، تنظيف المنازل والاعتناء بالحدائق..الخ

    فكِر في أسلوب المعيشة المشتركة
    هل لديك منزل أو غرفة تمتلكها أو تستأجرها؟ حسناً، لما لا تجد شريك معك في السكن وتتقاسم معه الإيجار بالمناصفة؟ .. كذلك تتقاسمون معاً الفواتير الشهرية والمستلزمات المنزلية من طعام وشراب على أن يكون هذا الشريك بالتأكيد جيد الرفقة ويراعي خصوصيتك.

    تخلص من العادات السيئة المُكلّفة في حياتك
    هُناك بعض العادات السيئة في حياة أغلب البشر يكون لها أضرار على الجسم من ناحية، ومن ناحية أخرى مُكلفة وتستنزف وتستحوذ على أغلبية الميزانية مثل: التدخين، شرب الكحوليات، المخدرات وغيرها..

    وبالتالي عليك أن تتخلى عنها نهائياً في حياتك لأنها تقود صاحبها في النهاية للهلاك، فستجعلك تدفع وتُنفق أموالاً طائلة عليها لشرائها، وتدفع أموالاً أخرى على علاج جسمك منها سواء ظهرت أعراضها على المدى القصير أو الطويل.

    غير من طريقة تفكيرك ونظرك للأمور
    عندما تعيش من خلال ميزانية محدودة في حياتك، سيكون لزاماً عليك أن تُغير من طريقة تفكيرك ونظرك للأمور، فمثلاً إن كُنت مُعتاد على تناول الطعام في المطاعم الراقية، وبعد إعداد نفقاتك، قررت الطهو في المنزل، وبالتالي ستضطر حرمان نفسك من شيئاً قد تعودت عليه.

    هُنا تحديداً وجب عليك تغيير نظرتك للأمور، فيجب ألا تنظُر هُنا لهذا الأمر على كوّنه "حرمان"، ولكن عليك تهيئة عقلك أن هذا ضمن بند "الحد من الأموال المُنفقة" وبالتالي لابُد أن تكون ناضجاً وذا مسئولية للحد من التأثير النفسي السيء نتيجة هذا الأمر.

    استغل كوبونات التخفيض
    اهتم بالبحث عن كوبونات التخفيض بشكل دائم سواء عند شراءك للطعام من السوبر ماركت أو عند شراءك أي شيء تحتاجه في حياتك اليومية، وابحث عن المواقع أو الصحف التي تعرض كوبونات التخفيض من حين لآخر لكلا تفوتك.

    ولكن اشتر فقط ما تحتاجه ولا تشتر أشياء لا تحتاجها بداعي أن عليها تخفيض، ففي جميع الأحوال لن تكون مجانية وستدفع مُقابلها أموالاً -حتى ولو كانت قليلة- وبالتالي هذا يُزيد من بند "نفقاتك" الشهرية.

    اشتر من البضائع المستعملة
    ابدأ في التوفير وتقليل الاستهلاك بشرائك للبضائع المُستعملة بسعر مُناسب سواء إن كانت تلك البضائع عُبارة عن ملابس أو كُتب مستعملة أو مستلزمات للمنزل، ولا تخجل أبداً أو تتردد في الإقبال على تلك الخُطوة.

    كُن صبوراً والتزام بما خططت له
    أهم شيء في الحياة للالتزام والانضباط تجاه أي عادة نريد أن ننتظم عليها هو الصبر، لا تكُن عجولاً سواء عند الفشل في ضبط ميزانيتك في البدايات أو الاستعجال في إيجاد مصادر دخل إضافية.

    هذه كانت أبرز النصائح العملية في حال إن لم تكُن تملُك سوى ميزانية محدودة وترغب بالعيش بها بشكل طبيعي دون تقشُّف أو منع نفسك عن الأساسيات.

    المصدر: awesomerich

    علومحياة نصائح