loader
الأحد 28 نيسان 2019 | 9:13 صباحاً بتوقيت دمشق
  • "سوق الرقيق".. اليمين المتطرف هكذا يرى العرب

    "سوق

    اختار حزب "البديل لألمانيا" اليميني المتطرف في حملته للانتخابات الأوروبية المقبلة. هذه اللافتة التي تمثّل لوحة من القرن التاسع عشر بعنوان "سوق الرقيق"، مما أثار جدلاً كبيراً في ألمانيا واستياء المتحف الأميركي الذي يملكها.

    واعتمد فرع حزب "البديل لألمانيا" في برلين، وهو حزب معروف بموقفه المناهض للهجرة، ملصقاً يستخدم فيه هذه اللوحة التي تعود إلى عام 1866 وتظهر رجالاً ملتحين يرتدون عمائم ويحدّقون بامرأة عارية، وكتب عليها شعارات منها "الأوروبيون يصوتون لصالح حزب البديل لألمانيا" و"كي لا تصبح أوروبا عوروبا" في إشارة إلى التواجد الكثيف للعرب في أوروبا.

    وبحسب "مونت كارلو" معهد كلارك للفنون ومقره في ولاية ماساتشوستس الذي يملك هذه اللوحة التي أنجزها الرسام الفرنسي جان-ليون جيروم احتج بعد رؤية ملصق الحزب على "تويتر".

    وقال مدير المعهد أوليفييه ميسلي: "ندين بشدة استخدام هذه اللافتة لدعم الموقف السياسي لحزب البديل لألمانيا وقد طلبنا منهم التوقف عن استخدامها". ومع ذلك، أقر ميسلي بأن اللوحة سقطت في الملك العام وبأنه "ما من حقوق تأليف أو تراخيص تنظّم طريقة استخدامها".

    وقد أثار هذا الملصق انتقادات حادة على الشبكات الاجتماعية.

    وقال سيراب غولر عضو حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي الذي تنتمي إليه المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، على "تويتر": "لا، الأوروبيون الحقيقيون لا ينتخبون العنصريين... الأوروبيون الحقيقيون لا يدافعون عن أوروبا بالخوف والكراهية".

    سياسةألمانيااليمين المتطرفالوطن العربي