السبت 27 نيسان 2019 | 9:19 صباحاً بتوقيت دمشق
  • أبرز عناوين الصحافة الأجنبية ليوم السبت 27 نيسان/أبريل 2019

    أبرز

    خاص - قاسيون: جال فريق قاسيون للترجمة على أبرز العناوين في الصحف الغربية ليوم السبت 27 نبسان/أبريل 2019  وأتى بأهم المقالات وأولها من موقع اوبن ديموكراسي ومقال بعنوان:
    مصير الأكراد السوريين

    ويقول المقال: من الواضح أن التفاوض بين الأكراد والنظام مرهون بالموقف الأمريكي وأعقب الانفتاح الكردي على المفاوضات مع النظام بعد القرار الأمريكي الثاني بالانسحاب طلب أمريكي من اللواء مظلوم عبدي ، قائد القوات الديمقراطية السورية

    ننتقل إلى موقع العربي الجديد الناطق بالانكليزية ومقال بعنوان:

    هل هناك تمرد ضد الأسد؟

    حيث يقول المقال: على الرغم من أن قوات الأسد تسيطر على جزء كبير من سوريا ، إلا أن طبيعة النظام كانت تتمثل في إثراء النخبة الاقتصادية على حساب الشعب وهذا يعني أن الاضطرابات يمكن أن تكون حتمية في بعض المناطق إذا تفاقم الوضع الاقتصادي واستمرت المظالم.

    أخبرت إليزابيث تسوركوف ، زميلة البحث في منتدى التفكير الإقليمي "العربي الجديد" أن الظروف التي قادت السوريين إلى الشوارع في عام 2011 لا تزال قائمة ، في حين أن القمع العنيف للنظام قد يلقي المزيد من المقاومة المسلحة.

    ننتقل إلى موقع المونيتور ومقال بعنوان:
    تسعى تركيا للحصول على مصادر نفط بديلة مع قيام الولايات المتحدة بفرض العقوبات على إيران

    يقول المقال: تعهدت أنقرة بتحدي العقوبات الأمريكية على إيران ، لكن الأرقام تظهر أن تركيا تستجيب للقيود الأمريكية وتقلص واردات النفط من إيران

    وفي حين أن تركيا تقلل من واردات النفط من إيران فإن إيجاد بائعين بديلين يمثل مشكلة ويعد العراق وروسيا من بين البديلين الأولين.

    نصل إلى صحيفة جيروزاليم بوست وموقع بعنوان:
    تريد سوريا أن تلعب دورًا في مبادرة الطريق الصينية
    يقول المقال: من خلال المشاركة في قمة الصين تشير سوريا إلى مدى أهمية أنها ترى التجارة بعد انتهاء الحرب الأهلية وفي حقبة ما بعد داعش

    إن سوريا تزيد تنشيط اقتصادها من خلال ربطه بإيران وروسيا كما أنها تريد أن تكون مرتبطة بالعراق لتشكيل نوع من ممر النفوذ الإيراني الذي سيمتد عبر العراق إلى سوريا ولبنان

    ونختم الجولة بمقال من دايلي حريات نيوز بعنوان:

    تركيا والولايات المتحدة بحاجة إلى قصة نجاح في سوريا

    حيث يقول المقال: يتطلب عمق المنطقة الآمنة دراسة مفصلة على الخريطة من خلال إظهار الأهمية القصوى للواقع الديموغرافي والمواقع الإستراتيجية.

    يبدو أن قرار الولايات المتحدة بالتعامل مع تركيا في السيطرة على المنطقة الآمنة خطوة إيجابية ومن شأن الاتفاق بين الحلفاء حول هذا الأمر أن يشكل رسالة جيدة للغاية لمستقبل العلاقات الثنائية التي تعاني من عدد من الخلافات الخطيرة بشأن S-400s  والعقوبات الإيرانية وغيرها من القضايا.

    الصحافة الأجنبية ترامبسوريا