الخميس 25 نيسان 2019 | 3:22 مساءً بتوقيت دمشق
  • فنان سوري يُنشئ مدينة حجازية في السعودية (صور)

    فنان

    وكالات - قاسيون: تمكن فنان سوري من إنجاز مدينة متكاملة من مجسّمات صغيرة بالتراث الحجازي، وذلك باستخدام 1700 قطعة.

    وقام الفنان السوري "عبد الرحمن عيد" من عمل مجسّمات تضم حارات قديمة بكافة تفاصيلها وزخارفها وأبوابها ونوافذها، لتعبر عن معيشة الناس في حقبة خمسينات القرن الماضي.

    وقضى "عيد" 18 عاماً في المملكة العربية السعودية يطلع على آثارها وخرائطها، محاولاً فهم ماضيها وتراثها، لينقل الصورة كما كانت بشكل دقيق ومعبّر.

    ونقلت صحيفة "الشرق الأوسط" عن "عيد" قوله أن "البيئة الحجازية ثرية بالتفاصيل التي قد تغيب عن معظم ثقافات العالم، ففي كل ركن وفي كل زاوية من تراث الحجاز يرى زائرها امتداداً لحضارته وموروثه بسبب اختلاط الحضارات التي أسهمت الموانئ والتجارة القديمة في وصولها للمنطقة".

    وأضاف عيد "أطمح إلى عمل فني أحقّق من خلاله رقماً قياسياً بعدد الأدوات التي سأجسد فيها هذا العمل، لنقل حقيقة مهارة وذائقة الأجداد إلى هذه البيئة الغنية بالفن وأشكاله، واستخدمت فيها جميع أنواع المعادن من نحاس وفضيات وأخشاب وغيرها".

    وأشار إلى أنه يعكف هذه الآونة على تصميم الحارات الحجازية بثلاثة أجزاء يحتوي كل جزء منها على أكثر من 400 قطعة مايشكل 1700 قطعة يدوية الصنع، موضحاً أنه تبقى القليل من الأعمال التي ستنتهي خلال شهرين، وذلك بهدف تقديمها في معرض بمدينة جدة بالسعودية.

    وعمل الفنان على تصميم الأواني والأدوات اليومية في المنازل، حتى أنه لم ينسَ رسم الكتابات ولصق الورق الذي كان يُوضع على أعمدة الإنارة في ذلك الوقت، كي يتسنى للمشاهد الشعور وكأنه داخل مدينة حقيقية.

     

    فنفنان سوريالسعودية