السبت 20 نيسان 2019 | 11:26 صباحاً بتوقيت دمشق
  • الحرمان من النوم يقتل نجاحك الوظيفي دون علمك!

    الحرمان

    ترجمة - قاسيون: في أكثر الأحيان أنت لا تتناول وجبة الإفطار وتتجاهل آلام الجوع التي تحدث في منتصف النهار وتتناول شطيرة جبنة جاهزة للتعويض عن وجبة الغداء الصحية  وتعود إلى المنزل لتتمتع بعشاء هادئ وتتوجه مباشرة إلى السرير بعد منتصف الليل.

    نعم .. هذا هو أسلوب حياتنا الحديث للغاية حيث نوسع مظلة حياتنا المهنية  ونحن نسمم جذورنا ونتوقع أفضل النتائج

    ببساطة لا يمكنك أن تتوقع أن تقدم أفضل ما لديك في العمل إذا كان جسمك غير مرتاح ويعاني من نقص التغذية و في حين أن الفيتامينات والمكملات الصحية الحديثة التي تملأ الأسواق قد تعوض النقص في الفيتامينات لكن لا يوجد بديل للنوم العميق. يمكن أن يجلب الحرمان من النوم لليلة أو ليلتين أمجاداً في العمل لكن على المدى الطويل، سيؤدي ذلك إلى تدمير حياتك المهنية!

    هذا صحيح تماماً لأننا نحتاج إلى نوم كاف لأداء جيد في كل يوم. إذا قلت لك إنك بحاجة إلى نوم كافٍ لإعادة بناء خلايا الجسم وإعادة شحنها فقد يبدو ذلك مبتذلاً، لذلك دعونا نتعمق ونعرف العلوم الكامنة وراء أهمية النوم

    تشير الدراسات والبحوث من جامعة روتشستر  إلى أن النوم بمثابة منظف فعندما نذهب للنوم يزيل دماغنا البروتينات السامة من الخلايا العصبية التي تنتج عن أي نشاط عصبي بالتالي فهو يقوم بنظام تطهير.

    إن الحرمان من النوم يعني فقدان نظام التطهير مما يعني أن الدماغ لا يستطيع إخراج الخلايا العصبية أو تطهيرها مما يعيق تفكيرنا وقدراتنا المعرفية إلى حد كبير.

    الحرمان من النوم يقتل حرفيا أو يعوق العديد من وظائف المخ مما يؤدي إلى النتائج التالية:

    إنه يؤدي إلى زيادة النشاط العصبي

    يعوق التفكير المعرفي

    يؤدي إلى ضعف الذاكرة أو فقدانها

    يزيد من التوتر

    يؤدي إلى ضعف نظام المناعة

    يبطئ ردود أفعالنا

    يقلل من الدقة

    يخفض مستويات تركيزنا

    ليس هذا فقط بل إن قلة النوم على مدى فترة من الزمن تتطور إلى اضطراب في النوم يسمى عادة الأرق. كما أنه يزيد من مستويات التوتر لديك ويزيد من القلق ويتركك ضعيفًا عاطفيًا و تبدأ في الشعور بالضياع كما يتدهور معدل الذكاء.

    مع كل هذه العقبات فمن المؤكد أنك حصلت على إجابة عميقة على السؤال الضروري حول كيفية تأثير النوم على أدائنا، ومع كل الجوانب السلبية للحرمان من النوم هل تعتقد أنه يمكنك تحقيق أفضل أداء مهني لوظيفتك؟

    لذلك خذ خطوة إلى الوراء ومواجهة الواقع لأن الحرمان من النوم لأن النوم يأثر على عواطفك وأفكارك وبالتالي على أدائك.

    إن  المفكرين والناجحين يعلمون أن نومهم لا يفيدهم لمدة 7-8 ساعات فقط بل إن نوعية النوم هي الأخرى تشكل صحتهم وعواطفهم وعلى المدى الطويل وتؤثر على أدائهم ومهنهم.

    المصدر : MotivationGrid

    ثقافةمترجم