الأربعاء 17 نيسان 2019 | 9:15 صباحاً بتوقيت دمشق
  • 17 نيسان/أبريل: حدث في مثل هذا اليوم من تاريخ سوريا

    17

    خدمة يومية تقدمها وكالة قاسيون لأبرز الأحداث التي وقعت في مثل هذا اليوم من التاريخ السوري. فيما يلي عرض لأهم تلك الأحداث التي وقعت في مثل هذا اليوم 17 نيسان/أبريل.
    ١٧ نيسان ٢٠١٦: الحكومة الإسرائيلية تعقد اجتماعها السنوي في الجولان السوري المحتل للمرة الأولى. ترأس الاجتماع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الذي أعلن أن الجولان سيبقى تحت السيادة الإسرائيلية "إلى الأبد" داعياً المجتمع الدولي للاعتراف بهذا الواقع.
    ١٧ نيسان ١٩٨٦: اكتشاف محاولة تفجير طائرة العال في مطار هيثرو. اكتشف رجال أمن إسرائيليون في مطار هيثرو بلندن متفجرات في أمتعة مسافرة إيرلندية اكتشف لاحقاً أنها كانت على علاقة بالفلسطيني الأردني نزار الهنداوي الذي وضع المتفجرات في حقائبها من غير علمها. كشفت التحقيقات البريطانية أن المخابرات الجوية السورية كانت وراء العملية وأنها زودت الهنداوي بالمتفجرات، وهو اتهام نفته الحكومة السورية. في تشرين الأول، حُكم على الهنداوي بالسجن ٤٥ عاماً وأعلنت رئيسة الوزراء البريطانية مارغريت ثاتشر في اليوم التالي قطع العلاقات الديبلوماسية مع سوريا. فرضت دول الاتحاد الأوروبي عقوبات على سوريا وسحبت الولايات المتحدة سفيرها من دمشق مؤقتاً. استؤنفت العلاقات بين سوريا وبريطانيا عام ١٩٩٠ إثر انضمام سوريا إلى التحالف الدولي ضد العراق.
    ١٧ نيسان ١٩٧١: بعد اجتماع رؤساء مصر وسوريا وليبيا أنور السادات وحافظ الأسد ومعمر القذافي في بنغازي في ليبيا، الإعلان عن إقامة اتحاد فدرالي تحت مسمّى "اتحاد الجمهوريات العربية." استمر هذا الاتحاد الشكلي حتى عام ١٩٧٩.
    ١٧ نيسان ١٩٦٧: سامي الدروبي يقدّم أوراق اعتماده للرئيس المصري جمال عبد الناصر كأول سفير سوري في القاهرة منذ قيام الوحدة بين البلدين عام ١٩٥٨. في كلمة أمام عبد الناصر قال الدروبي "إنه ليحز في نفسي أن تكون وقفتي هذه كوقفة أجنبي كأنني ما كنت في يوم مجيد من أيام الشموخ مواطناً في جمهورية أنت رئيسها".
    ١٧ نيسان ١٩٦٣: ممثلو حكومات سوريا والعراق ومصر يعلنون التوصل إلى اتفاق اتحاد ثلاثي في القاهرة يقضي بدمج الدول الثلاث في مدة أقصاها ٥ أشهر. لم يرَ الاتفاق النور قط. بعد حوالي ٤ أشهر من هذا التاريخ اندلعت الخلافات بين عبد الناصر والبعث عقب القمع الدموي لمحاولة انقلاب ناصرية في سوريا.
    ١٧ نيسان ١٩٤٦: الاحتفال بالعيد الوطني الأول في دمشق بعد يوم من جلاء كامل القوات الأجنبية عن جميع الأراضي السورية، وذلك بحضور رئيس الجمهورية شكري القوتلي ومشاركة وفود من عدة دول عربية.
    ١٧ نيسان ١٩٣٧: المندوب السامي الفرنسي دو مارتيل يصدر عفواً عن جميع الجرائم ذات الصفة السياسية المرتكبة في سوريا ولبنان قبل أول آذار ١٩٣٦.
    ١٧ نيسان ١٩٠٠: بلاط السلطان العثماني عبد الحميد الثاني في اسطنبول يعلن مشروعاً لربط دمشق ومكة بالتلغراف والسكك الحديدية.

    ذاكرة سورياالتاريخ السوري17 نيسان