الأربعاء 17 نيسان 2019 | 9:4 صباحاً بتوقيت دمشق
  • جولة الصحافة العربية ليوم الأربعاء 17 نيسان/أبريل 2019

    جولة

    خدمة يومية تقدمها وكالة قاسيون، نستعرض خلالها أبرز ما ورد في الصحف والمواقع العربية، وفيما يلي عرض لأبرز ما جاء في يوم الأربعاء 17 نيسان/أبريل 2019.

     

    إعلان دمشق.. استكمال "القصة الكاملة"

    كتب "علي العبد الله" مقالاً بصحيفة العربي الجديد تحدث فيه عن ما دار في مكتب الأمانة العامة لإعلان دمشق للتغيير الوطني الديمقراطي بين عامي 2005 و2007، وهو النشاط الذي حرّك المياه الراكدة داخل التركيبة السياسية المهترئة في سوريا، متحدثاً عن "سجالات أخذت شكل حوار صاخب ومهاترات، لم تخل من تجريحٍ شخصي، بين مندوبي قوى رئيسة، خلفيتها السعي إلى الإمساك بعنق "الإعلان"، والتحكّم بمواقفه ومساراته، بلغت، في بعض السجالات، درجة التخوين".

     

    النظام السوري وأزمة البنزين

    قالت صحيفة المدن "إن قافلة تضم 8 صهاريج من البنزين، هرّبها القاطرجي (وهو كبار تجار المحروقات في سوريا) من مناطق سيطرة قوات سوريا الديموقراطية، اختفت في البادية".

    وأضافت أن "خلافاً كبيراً بين قاطرجي ووزارة النفط، اندلع بعد اختفاء القافلة، وسط تهرب قاطرجي من تحمل المسؤولية بذريعة أن لا علاقة بالقوافل بعد الخروج من مناطق قسد".

    وألمحت الصحيفة إلى أن تكون "مليشيات حليفة للنظام قد استولت على تلك القافلة، لبيعها في السوق السوداء".

     

    سوريا والمقعد الخالي

    كتب السفير المصري الأسبق في سوريا "حازم خيرت" مقالاً بصحيفة الشرق الأوسط، قائلاً فيه: "نتطلع إلى وجود توافق عربي بعودة سوريا إلى مقعدها بجامعة الدول العربية رغم إدراكنا لصعوبة تحقيق هذا التوافق، وفي نفس الوقت على الحكومة السورية أن تعي جيداً أن من يريد عودتها ليس مكافأة لها أو تراجعاً عن ضرورة انخراطها في العملية السياسية ومسؤوليتها في حقن دماء الشعب السوري وتوفير الأمن والأمان له، وأن تدرك أن الدور الذي يقوم به أشقاؤها العرب ليس مؤامرة ضدها أو تدخلاً في شؤونها الداخلية، وإنما لدعمها لحفظ وحدة التراب السوري، ولمساعدتها للوصول إلى حل لوقف معاناة الشعب السوري الشقيق الذي يمر بواحدة من أكبر الأزمات الإنسانية في التاريخ الحديث".

    الصحافة العربيةدمشقالنظام السوريالجامعة العربية